القمة الخليجية 42 بوادر انسجام سياسي بين دول الخليج

حرر بتاريخ من طرف

رشيد الرزقي

تحتضن العاصمة السعودية الرياض اليوم القمة الـ42 لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج والتي يرأسها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز ومن المتوقع أن تؤكد هذه القمة على التلاحم بعد خلاف عميق، في وقت تتصاعد فيه المخاوف بشأن إيران ويتزايد التنافس الاقتصادي داخل التكتل المنتج للنفط.

حيث أكدت مصادر أنها ستركز على نتائج مفاوضات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية في العاصمة النمساوية فيينا واستمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وتتطرق القمة أيضا إلى تغذية إيران للنزاعات الطائفية والمذهبية ودعمها وتمويلها وتسليحها المليشيات الطائفية والتنظيمات الإرهابية، بما في ذلك تزويدها بالصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار لاستهداف المدنيين وتهديد خطوط الملاحة الدولية والاقتصاد العالمي. كما ستتناول القمة أيضا الوضع على الساحات اليمنية والعراقية والسورية والليبية وتطورات القضية الفلسطينية.

وستناقش القمة كذلك «العلاقات الإستراتيجية بين دول مجلس التعاون والدول والتكتلات العالمية، بما يحقق مصالح دول المجلس الخليجي»، كما تجدد القمة دعم حق السيادة للإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، التي تحتلها إيران وعلى المياه الإقليمية والإقليم الجوي والجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة للجزر الثلاث، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من أراضي الإمارات.

وأكد الديوان الأميري القطري على أن أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سيرأس وفد بلاده إلى القمة وكذلك العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى في حين سيرأس وفد الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي

فيما سيغيب أمير الكويت وفقاً لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية حيث ذكرت أن ممثل سمو أمير البلاد “سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح” سيترأس وفد الكويت باجتماع القمة الخليجية الـ42

وسيغيب كذلك السلطان العماني هيثم بن طارق حيث ذكرت الوكالات الرسمية العمانية، والذي يمثله صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء لترؤس وفد سلطنة عُمان في مؤتمر القمة الـ42 لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وتأتي هذه القمة بعد الجولة الخليجية التي قام بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حيث زار دول الخليج الست الأيام الماضية

وتأسس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، في عام 1981، ويضم 6 دول وهي السعودية وقطر والإمارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان.

إقرأ أيضاً

التعليقات