ورشة عمل فنية تفاعلية للأطفال ذوي الإعاقات الذهنية في أيت فاسكا بإقليم الحوز

حرر بتاريخ من طرف

المراسل

تنظم جمعية أنور للتنمية والتضامن، يومي 9 و10 دجنبر الجاري، ورشة عمل فنية تفاعلية بالجماعة الترابية أيت فاسكا باقليم الحوز، لفائدة الأطفال ذوي الإعاقات الذهنية، والهادفة إلى شحذ وتثقيف الأطفال حول الفن، وتعليمهم كيفية انجاز الجداريات  وبناء ثقتهم ومهارات الاتصال لديهم.

وتتميز هذه الورشة الفنية، بمشاركة الفنانة التشكيلية أمينة بدراوي إدريسي التي ستعمل على نقل خبرتها للأطفال ذوي الإعاقات الذهنية الذين سيتم دمجهم مع أقرانهم العاديين في نفس الورشات.

وحسب بلاغ للجمعية، فإن الورشة الفنية ستكون فرصة للأطفال للتعلم من بعضهم البعض على الرغم من ظروفهم المعرفية المختلفة ووضعهم النفسي والجسدي، بهدف دعم هذه الفئة من أجل نمو سليم وإدماجهم في المجتمع.

وأفاد المصدر نفسه، أن هذه التظاهرة يتم تنظيمها بناء على نهج الأمم المتحدة TWIN-TRACK ونهج التقاطع لتعزيز الوعي في مجال التنوع العصبي، مشيرا إلى أن جمعية أنور للتنمية والتضامن، تعتمد في أنشطتها على برامج الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة، والعمل على تكثيف الأنشطة والبرامج الرامية الى تسريع دمج الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأوضح محمد دقاق رئيس جمعية أنور للتنمية والتضامن، حسب البلاغ المذكور، أن ورشة العمل الفنية، تعد الثانية من نوعها ضمن الأنشطة التي تنظمها الجمعية، والتي تتماشى مع إستراتيجية الأمم المتحدة لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، وأجرأة مضامين اتفاقية الحقوق الخاصة بهذه الفئة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشار إلى أن دور الفن في علاج وتعليم الأطفال ذوي الإعاقات الذهنية، لايقتصرعلى الرسم فقط، وانما تعالج أشكال الفن الأخرى، مثل الموسيقى والرقص، الذي يعني التعبير الحركي.

يشار إلى أن الفنانة التشكيلية أمينة بدراوي إدريسي ، سبق لها أن عرضت لوحاتها وأعمالها الفنية التشكيلية خلال مهرجان ابن بطوطة الدولي بطنجة عام 2017. وعرضت لوحاتها مع فنانات أخريات في ” لو شيفاليه غاليري ” في الدار البيضاء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 2019. كما شاركت في العديد من الفعاليات الفنية داخل وخارج المملكة المغربية، حيث عرضت أعمالها في معرض أقيم في باريس وفي بطرسبورغ بروسيا سنة أبريل 2020.

إقرأ أيضاً

التعليقات