هيئات حقوقية تطالب بالعفو عن معتقلي الحراكات الاجتماعية

حرر بتاريخ من طرف
  1. الرباط: جمال مغربي

طالب الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الانسان، بمناسبة الذكرى 73 للاعلان العالمي لحقوق الانسان، باصدار العفو عن” المدونين ونشطاء الحراكات الاجتماعية بالريف ورواد مواقع التواصل الاجتماعي”.
وجاء في بيان للإئتلاف،
أنه إلى غاية اليوم ، ما تزال العديد من الانتهاكات لحقوق الانسان ، عبر العالم، تضرب القيم التي جاء بها الاعلان العالمي لحقوق الإنسان،
وبخصوص المغرب، أوضح البيان، أن العشرية الثانية بعد دستور 2011، سجلت “تراجعات افرغت الوعود بالاصلاحات الحقوقية العميقة من مضامينها” .
وقال البيان “إن المحتجين سلميا في مسيرات او وقفات يتعرضون للتدخل العنيف من قبل القوات العمومية”.
وطالب الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان الدولة باحترام التزاماتها الدولية في مجال حقوق الانسان، والحق في المحاكمات العادلة والحق في سياسة جنائية بخلفيات حقوقية إنسانية حداثية بعيدة عن منطق الاعتقال الاحتياطي”.
وجدد الإئتلاف دعوته لكل المؤسسات الرسمية المعنية بتنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة في مجالات الحقيقة ،وحفظ الذاكرة، والالتزام بمقتضيات الإصلاحات المؤسساتية، واصلا ح العدالة.
و أعلن الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الانسان ” ان سنة 2022 ستكون سنة الدفاع عن الكرامة والحرية” يتجند لها بكل “مكوناته من الهيآت العضوة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات