سمير كودار و واعمرو يؤطران لقاءا تواصليا مع فعاليات ومناضلي البام بقلعة السراغنة.

حرر بتاريخ من طرف

محمد معاد

عقد سمير كودار رئيس مجلس جهة مراكش اسفي،وعضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، مؤخرا، لقاءا تواصليا،مع رؤساء ومنسقي الجماعات بحزب البام ،حتضنت اشغاله، اقامة البرلماني عبد الرحيم واعمرو الامين العام الإقليمي لحزب الأصالة و المعاصرة بقلعة السراغنة ،

اللقاء التواصلي المذكور الذي جرى باقامةواعمرو بجماعة سيدي رحال،تطرق خلاله هذا الاخير، للمجهودات التي يبدلها رئيس جهة مراكش اسفي،على راس الجهة، للوزراء و المسؤولين الحكوميين للحزب.وبالمكتب السياسي للحزب

كما تطرق اللقاء الى الخصاص الحاصل في كل جماعة ترابية باقليم قاعة السراغنة، خاصة على مستوى البنيات التحتية، والتجهيزات الاساسية،التي تعتبر حجر الاساس في كل تنمية منشودة.


وفي ختام اللقاء استعرض واعمرو تصوره العام لتجديد الهياكل الحزبية،والمنظمات الموازية للحزب،والتي سيتم تطعيمها بنخب سياسية ومهنية وجمعوية،فاعلة وشابة، الى جانب الاهتمام بالشباب والمراة، ومقاربة النوع الاجتماعي،باعتباها الميكانيزمات الأساسية التي بني عليها النموذج التنموي الجديد،


وبحسب المتتبعين فقد اثار ظهور سمير كودار لاول مرة،مرتديا ربطة العنق،فضول الحاضرين،بالنظر الى كون رئيس مجلس جهة مراكش،والقيادي لحزب البام،عادة ما يظهر في اللقاءات الرسمية والحزبية،بلوك مالوف،من خلال إرتدائه لكشكول،بدل ربطة العنق.

إقرأ أيضاً

التعليقات