جهات تمارس التضليل والابتزاز باسم إحدى الجمعيات وإدارة ابن طفيل في دار غفلون

حرر بتاريخ من طرف

المراسل النقابي

لا حديث داخل الاوساط الطبية وشبه الطبية والمهنية،داخل مستشفى ابن طفيل،التابع للمركز الاستشفائي الجامعي بمدينة مراكش،هذه الايام،الاعن بعض السلوكات والممارسات المشبوهة،لبعض الاشخاص،المنتمين لاحدى الجمعيات المهنيةبقطاع الصحة بمدينة مراكش.بعدما حادت عن اهدافها الحقيقية المنصوص عليها في قانونها الاساسي،لتتفرغ لمهام اخرى ثانوية،لا تدخل في اختصاصاتها الجمعوية.
مناسبة هذا الكلام تجدتبريرها،في شكاية تظلم من اجل الانصاف،التي رفعها،المواطن محمد الماص،الذي يشتغل كمسيرلاحد الاكشاك،المجاورلمستشفى ابن طفيل بمدينة مراكش،وهي الشكاية التي وجهت نسخ منها الى السلطات المحلية،وادارة مستشفى ابن طفيل،والى مقاطعة جليز،تمهيدا لرفع نفس التظلم الى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش.
وحسب شكاية المواطن المذكور،-توصلت الجريدة بنسخة منها-فقد ضاق ذرعا،من مضايقته،وعرقلة عمله كتاجر بالكشك المذكور،من طرف بعض الاشخاص،الذين يدعون انتمائهم لاحدى الجمعيات المهنية بمستشفى ابن طفيل، وذلك بالضغط عليه وتهديده بالترحيل،والغاء رخصة الاستغلال للملك العام البلدي، بايعاز منهم لدى ادارة المستشفى.وذلك لاغراض نفعية ضيقة،وصفها صاحب الشكايةب(الابتزاز).
واضاف المواطن محمدالماص الذي يشتغل كمسير لهذا الكشك لازيد من عشرين سنة،بشهادة ادارة مستشفى ابن طفيل،والسلطة المحلية بالملحقة الادارية لجليز،بان الاطراف المشتكى بهم ،وبعد ان يئسوا من في اقحام ادارة مستشفى ابن طفيل، فى هذا السيناريو الملغوم،بدعوى ان الكشك المذكور يقع فوق الرسم العقاري التابع لوزارة الصحة،وليس للملك الجماعي للجماعة الحضرية لمدينة مراكش.(بعدكل ذلك)،ستتفتح عبقرية الاطراف المشتكى بها،بترويج اشاعة جديدة،داخل اوساط المستشفى،مفادها ان صاحب الكشك المذكور،يسرق الماء والكهرباء من المستشفى منذ مدة،دون علم اواذن مسبق من ادارة المستشفى،وهي الادعاءات التي تاكد بالملموس بطلانها،من خلال وثائق شبكة الربط بالماء والكهرباء التي يتوفر عليها ،من الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالمدينة،والتي تحمل اسم وعنوان صاحب الكشك المذكور.
وفي نفس السياق ،يطالب المواطن المذكور، من والي جهة مراكش،والمدير العام للمستشفى الجامعي محمد السادس، وعمدة مدينة مراكش،بصفته الوصي على الملك العام للجماعة،بالتدخل العاجل والانصاف لاحقاق الحق وتطبيق القانون،وحمايته وحماية مشروعه التجاري من الافلاس،في ظل هذه الظرفية العصيبة التي تجتازها بلادنا ،بسبب التداعيات السلبية،لجائحة كورونا،
ويذكر ان الكشك التجاري المتواجد امام مستشفى ابن طفيل ،يسيره المواطن محمد الماس ،بتوكيل من ورثة المقاوم المرحوم شوقي العياشي،وذلك بمقتضى ترخيص قانوني ،من بلدية مدينة مراكش،تحت رقم 2293،بتاريخ 9-2-2000،كما ان صاحب المحل المذكور يؤدي الرسوم الضريبية (الدخل،والنظافة)بانتظام،ونفس الشئ بالنسبة للمستحقات المادية المترتبة عن اسهلاك الماء والكهرباء شهريا،بمتقضى عقدة الاشتراك التي تربطة بالوكالةالمستقلة للماء والكهرباء بالمدينة،وهي الحقائق التي سيدعم بها شكايته لدى وكيل الملك بمدينة مراكش،ضد المشتكى بهم في شان ما وصفه ب(التهديد والابتزاز،والتشهير).

إقرأ أيضاً

التعليقات

Leave a Reply