الإعلامي المصري الأشهر أحمد سعيد يكشف ل ( كلامكم ) أسرار الكفاح الوطني ضد المستعمر الفرنسي

الإعلامي المصري الأشهر أحمد سعيد يكشف ل ( كلامكم ) أسرار الكفاح الوطني ضد المستعمر الفرنسي

- ‎فيآخر ساعة
382
6

حاورته في القاهرة: اعتماد سلام

في مساء دافئ من مساءات القاهرة المزدحمة، قصدت بيت أحمد سعيد الذي قال له المغفور له الملك محمد الخامس إن صوته القادم عبر الإذاعة كان يجعله يصمد ويصبر وهو في المنفى. وجدته جالسا في انتظاري في بيته بمنطقة الزمالك التي يطوقها النيل من كل جانب، استقبلني بابتسامة عريضة مرفقة بسيل من كلمات الترحيب التي قالها بصوت مازال يحتفظ بكثير من الألق والقوة التي ميزته في خمسينيات وستينيات القرن الماضي رغم مرور كل هذا الوقت.
ثلاث ساعات كانت مدة جلستنا في الواقع، لكن عمرها الافتراضي امتد عبر سنوات طويلة كانت مؤثرة في حياة الشعب المغربي الذي خاض ثورة ناجحة بقيادة الملك الراحل محمد الخامس اندحر على إثرها الاحتلال الفرنسي مهزوما. خلال هذه الجلسة فتح لنا الإعلامي الأشهر في تاريخ مصر وجميع البلدان التي كان يصل إليها بث إذاعة صوت العرب صندوق ذاكرته مستعيدا ذكرياته مع ثورة الملك والشعب و كفاح المغرب من أجل الحصول على الاستقلال.
في هذا الحوار أيضا يكشف أحمد سعيد كيف أنه نقل رسائل من الملك محمد الخامس إلى الزعيم الراحل علال الفاسي والرئيس المصري جمال عبد الناصر وشيخ الأزهر آنذاك، كما يتحدث عن طلبه من الملك محمد الخامس أثناء توشيحه بوسام ملكي، وعن كيف ساهم في تدبير لقاء بين الملك وقادة الثورة الجزائرية وعلى رأسهم الرئيس الجزائري الراحل أحمد ابن بلة. بالإضافة إلى استعادة ذكرياته مع الملك الراحل الحسن الثاني والراحل عبد الكريم الخطابي وعلال الفاسي وقيادات مغربية أخرى.
إليكم هذا الحوار الذي يطل فيه أحمد سعيد من الزمن البعيد:

imageU
الأستاذ أحمد سعيد, أرحب بك بداية لدى المستمعين والقراء المغاربة
أهلا بك وأهلا بملايين الشعب المغربي، الشعب الذي علم صوت العرب وهو مجرد برنامج مدته نصف ساعة في اليوم سنة 1953 ولم يكن عمره أكثر من 45 يوما عندما قامت ثورة الملك والشعب في المغرب, وعلمته الثورة والشعب المغربي أن يسارع إلى العمل الثوري الإذاعي.
وهذا الموضوع سيكون محورنا الرئيس خلال هذا الحوار, قبل ذلك أنت زرت المغرب مرارا. متى كانت آخر مرة زرته فيها ؟
آخر مرة حسبما أذكر كانت في العام 2006 بمناسبة الاحتفال بمرور نصف قرن على نجاح ثورة المغرب وحصوله على الاستقلال.
صوت العرب الإذاعة الأشهر على مستوى الدول العربية، دعمت كفاح المغرب حتى حصوله على الاستقلال وأنت كنت رئيسا للإذاعة حينها وعايشت وجايلت المقاومة المغربية., كيف تتذكر تلك الأيام أستاذ أحمد؟
أشبه بالحلم. في ظل الواقع العربي المعاصر المنهار في أغلب دوله كانت كأنها حلم. وحاليا لا أصدق ما أنا فيه من واقع رغم أنه يصفعني ويبكيني كل يوم. في تلك الأيام القديمة من الخمسينيات والستينات من القرن العشرين أثبت العرب أنهم يستطيعون أن يستقلوا وينتزعوا استقلالهم وقد نجحوا في ذلك، مصر مثلا كانت فيها جيوش احتلال بريطانية والمغرب كانت فيه جيوش احتلال فرنسية، والباقي نفس الحكاية.. الجزائر تونس السودان الجزيرة العربية والعراق كلها دول كانت فيها قوة عسكرية أجنبية. ولكن إرادة الشعوب في تلك الفترة وبعض القيادات التي كانت موجودة نجحت في أن تؤكد قدرة الشعب العربي على أن يحقق الاستقلال وينتزعه رغم القوة الضخمة العسكرية لقوات الاحتلال الأجنبية فرنسية كانت أو بريطانية.
صحيح وهذا ما حدث في المغرب, في 20 غشت 1953 قامت ثورة الملك والشعب, حينها قامت إذاعة صوت العرب بتدعيم الثورة وبثت بعد لحظات قليلة على اندلاع الثورة نداء علال الفاسي الشهير. ما كان أول خبر بثته الإذاعة وكيف وصل إليكم نداء علال الفاسي؟
هذه الحكاية تحتاج إلى أن نروي البداية, لأن صوت العرب بدأ إرساله لأول مرة سنة 1953 وعلى وجه التحديد يوم السبت 4 يوليوز, بعدها وفي يوم 4 أغسطس/غشت أي بعد شهر من بدء بث صوت العرب وكانت مدة بثنا نصف ساعة في اليوم فقط فيما حاليا تبث الإذاعة 24 ساعة, جاءت أخبار من فرنسا تقول إن هناك تمردا على سلطان المغرب وان هناك بعض القبائل تحتشد حول قصر السلطان في الرباط وان هناك خلافات وانقسامات في المغرب وكأن فرنسا لا دخل لها نهائيا في الموضوع. مصر في ذاك الوقت كانت فيها ثورة 23 يوليو 1952 وكما أشرنا بدأت إذاعة صوت العرب بعدها في يوليوز 1953. وكان فيها في نفس الفترة مكتب تحرير المغرب العربي وكان فيه ثلاثة من الزعماء يمثلون شمال افريقيا وخاصة تونس والجزائر والمغرب.

image
كان يرأس فرع تونس الزعيم الشهيد صالح ابن يوسف نائب رئيس الحزب الحر الدستوري في تونس وكان يرأس المكتب عن الجزائر محمد خيضر وكان عضو جمعية وطنية منتخب ولكنه تمرد على السلطة الفرنسية ولجأ إلى مصر, وكان عن المغرب الزعيم علال الفاسي رئيس حزب الاستقلال المغربي وكان أيضا لاجئا سياسيا. لذلك من الطبيعي عندما وصلنا الخبر اتصلنا فورا بعلال الفاسي الذي جاء إلى صوت العرب وشرح لنا المشكلة. فاتضح أن فرنسا تريد أن تجبر السلطان محمد الخامس على أن يصدر ما يسمى في المغرب بالظهائر وهي مراسيم بقوانين يعطي فيها الجالية الفرنسية بالمغرب حقوقا دستورية قانونية تتحكم من خلالها بالمغرب أكثر من شعب المغرب. الشعب كان ثائرا ضد مشروعات الظهائر هاته التي رفضها السلطان محمد الخامس أيضا, فلجأ الإستعمار إلى الاستعانة ببعض عملائه وبينهم واحد اسمه باشا مراكش وهو التهامي الكلاوي وجعله يحضر رجاله وأنصاره المخدوعين فيه ليحاصروا قصر الملك في الرباط, وكانت تلك بداية الأزمة. إلى أن جاء يوم 20 غشت/أغسطس وكنا وقتها بدأنا نذيع أنباء الأزمة على أساس أنها أزمة عربية من اختصاصنا في إذاعة صوت العرب.
كنتم تتابعون تفاصيل الأزمة من خلال علال الفاسي؟
عن طريق علال الفاسي, بمعلوماته وباتصالاته سواء بمدريد أو بطنجة. فبدأنا نذيعها وفي نفس الوقت نستنكرها إلى أن جاء 20 غشت ففوجئنا بنبأ عزل السلطان وموضوع مثل هذا ليس من السهل أن يمر هكذا. لذلك من الطبيعي أن نستشير بخصوص كيف يمكن أن يكون موقفنا, خاصة أنه في نفس يوم النفي حدث أنه أثناء خروج موكب السلطان من قصره في الرباط محاطا بالحراسة المسلحة هو وأسرته إلى المطار لينقل إلى المنفى, حدث نوع من أنواع الانفجار التلقائي من قبل الشعب وسقطت خلال ذلك امرأة مغربية و كان من نتيجة هذا الانفجار أن تداعت الأحداث في المغرب يوما بعد يوم إلى أن تكون التنظيم الأساسي للثورة المغربية. ونحن كان لابد أن نحدد موقفنا من عزل السلطان.
هنا أريد أن أسألك هل موقفكم تم تحديده بسرعة أم استلزم الأمر وقتا لتحديد طبيعة هذا الموقف؟
هو استغرق عزل السلطان وإذاعة النبأ وإعلان موقف مصر، لأنه نحن مهما قلنا فإذاعة صوت العرب إذاعة صادرة عن الحكومة المصرية، وهي جزء من الحكومة المصرية وفرنسا دولة عضو في مجلس الأمن ودولة كبرى, ونحن لنا حساباتنا مع دول العالم، فكان من الطبيعي أن نسأل ما هو موقف الحكومة من عزل السلطان؟ في هذا اليوم اتخذ القرار من طرف عبد الناصر الذي لم يتول حينها الرئاسة بعد. لكن نجمه بدأ يلمع في تنظيم الضباط الأحرار في ثورة 23 يوليو. تم استدعاؤنا إلى مجلس قيادة الثورة في الجزيرة هنا في الزمالك وقابلناه ونوقش الموضوع أمامه وقرر أن نؤيد السلطان محمد الخامس. كانت الساعة حوالي الرابعة بعد الزوال, وكان برنامجنا يبث الساعة السادسة مساء بتوقيت القاهرة إلى السادسة والنصف في تلك الأيام. فكان من الطبيعي أنه بمجرد أن أعطى عبد الناصر الإشارة لنا بأن مباديء ثورة مصر التي تدير شؤون وسياسات الحكومة في البلاد تؤيد الملك محمد الخامس في موقفه وتؤيد أي تنظيم يعلن رفض القرارات الفرنسية قمنا بإذاعة ذلك.

image
لماذا برأيك سارع عبد الناصر إلى دعم الثورة المغربية ودعم الملك محمد الخامس؟
وفي نفس اليوم. وأذعنا أول تعليق لصوت العرب رغم أننا لم نكن نذيع تعليقات. وكان تعليقا قصيرا مدته 3 دقائق, طلع إيه؟ طلع نداء القاهرة لعلال الفاسي. لأنه بعد رجوعنا من مجلس الثورة إلى الإذاعة اتصلنا بعلال الفاسي وأتى إلى الإذاعة فأعدنا ترتيب البرنامج الذي سيذاع وتقرر أن يوجه نداء من قبل علال الفاسي إلى شعب المغرب يطالبه فيه بالثورة، والثورة حينها كانت قد بدأت طبعا لكن بشكل عفوي إلى أن نجحت قيادات التنظيم الحزبي التابعة لحزب الاستقلال ثم انضم إليهم تنظيم قوى الشغيلة في المغرب وحزب الشورى والاستقلال وشملت الثورة كل المغرب.. يوما بعد يوم وشهرا بعد شهر إلى أن تم النصر بحمد الله.
الملك محمد الخامس أرسل في إحدى المرات رسائل إلى القاهرة مع امرأة من مدغشقر وتم ذلك بالتعاون معك. ما تفاصيل هذه المراسلات؟
مرات وليس مرة واحدة.وفي التفاصيل, بعدما استقرت الثورة ونقل الملك محمد الخامس من الشمال إلى الجنوب أي إلى جزيرة مدغشقر حيث منفاه الذي جلس فيه إلى أن عاد حرا ملكا على المغرب المستقل. كان الاتصال شبه منعدم بيننا وبين جلالته إلى أن فوجئنا في يوم من الأيام بمسؤولي الحراسة في الإذاعة يقولون إن هناك أناسا من افريقيا يريدون زيارتي في المكتب. قابلهم أولا زميل لي في الإذاعة وعندما استشعر خطورة الموضوع أحضر السيدة لي وعرفتني بنفسها.
كانت من أي دولة؟
من مدغشقر نفسها وكانت ممرضة، محمد الخامس كان مصابا بنوع من أنواع المرض في صدره فكان يعالج وكانت هذه الممرضة وأمها تتناوبان على تمريضه في المنفى. وهي أصلا جدودها من اليمن وعلى ما أذكر كان اسمها فاطمة الزهراء حميري من عائلة حميري.
قابلتها وعرفتك على نفسها, ماذا عن الرسائل التي حملتها؟
جاءت وهي تحفظ. ليس معها ورق ومعها ثلاثة رسائل من الملك محمد الخامس, رسالة لنا في صوت العرب ورسالة لشيخ الأزهر ورسالة ثالثة لأخيه عبد الناصر, حافظاهم صم.. مش مكتوبة.
ما فحوى أول رسالة والتي كانت لصوت العرب؟
كانت خاصة بأسلوب التعامل، الكلاوي كان يتبع فرنسا ودبر مع فرنسا عملية عزل السلطان ولأنه كان من الأمازيغ كانت الرسالة إزاي نخاطب الأمازيغ, لأنه هو اعتبر أننا محرجين بخصوص مهاجمة الكلاوي. فبعث الملك يقول، تستطيعون مهاجمته وعليكم الإشادة بالأبطال المغاربة الأمازيغ الذين يقاومون الإستعمار الفرنسي وليس الأمازيغ في المغرب فقط ولكن في الجزائر أيضا.
والرسالة الثانية؟
كانت لشيخ الأزهر خضر حسين وقتها وهو أصلا تونسي لكنه أقام في مصر طويلا واختير شيخا للأزهر وأيضا كانت هناك رسالة جانبية لعبد الكريم الخطيب أحد قادة ثورة المغرب.
هل عملتم لا حقا في صوت العرب برسالة الملك؟
وصلتنا وعملنا بها طبعا وكان لها تأثير كبير.
ما كان مضمون الرسالة الثانية الموجهة لشيخ الأزهر؟
هي متصلة بالاهتمام بالشباب المغاربة الذين يدرسون في الأزهر في مصر, حكومة الكلاوي في المغرب منعت عنهم أي نوع من أنواع المساعدات رغم أن هؤلاء الطلبة كانوا يعيشون من هذه المرتبات التي كانت تصرفها الحكومة المغربية فبدأوا يعانون هنا. والملك كانت له اتصالات بدلالة انه عرف أن شباب المغرب في مصر في أزمة فبعث لشيخ الأزهر هذه الرسالة الشفاهية وبلغت فعلا له وتمت تغطية احتياجات هؤلاء الشباب كجزء من الدعم للشعب المغربي في ثورته.
والرسالة الثالثة التي كانت موجهة من الملك إلى جمال عبد الناصر؟
كان يشكره فيها لأنه عرض مصر لعداء فرنسا بدعمه لثورة المغرب واستمرار هذا الدعم, وكأنه كان يتنبأ باشتراك فرنسا مع إسرائيل وبريطانيا سنة 1956 في العدوان على مصر ووقوف رئيس حكومة فرنسا في ذاك الوقت Guy Mollet في الجمعية الوطنية الفرنسية يقول للنواب اليساريين المعارضين لاشتراك فرنسا في حرب ضد مصر إن جيش فرنسا يحارب في مصر لتبقى فرنسا في الكفاية. فكان الملك يشجع ويشكر عبد الناصر لأن مصر تتحمل هذا العداء الذي تجلى في أكتوبر من نفس العام 1956.
ماذا كان رد فعل عبد الناصر على رسالة الملك؟
بعث له كتاب ‘المنتخب في تفسير القرآن الكريم’ وكتب فيه إهداء عبارة عن كلمتين وهما آية قرآنية ‘وبشر الصابرين’.
بعثها مع نفس السيدة؟
نعم مع نفس السيدة. لأنها ذهبت للحج رفقة والدتها ورجعتا عن طريق القاهرة ثم دار السلام فمدغشقر.
الله بشر المغرب وتم الاستقلال وعاد الملك. التقيت الملك محمد الخامس كم مرة؟
خلال رحلتين. أول مرة بعد عودته من المنفى, وكنت عضو الوفد المصري لتهنئته بالعودة والاستقلال برئاسة الشيخ البقوري وعضوية الدكتور إبراهيم سلامة والعبد لله. والمرة الثانية كانت بعد عام تقريبا سنة 1957 وذهبنا بمناسبة مرور سنة على استقلال المغرب وعودة ملكه.
وتم حينها توشيحك بوسام ملكي؟
أول وسام. لأني وشحت بوسامين ملكيين، أولهما من الملك محمد الخامس والثاني من الملك محمد السادس.
طلبت من الملك طلبا وهو يوشحك بالوسام, ماذا قلت له وبماذا أجابك؟
هناك قصة خاصة بهذا اللقاء وأنا حريص على ذكرها لأنها تبين ما يجب أن يسود بين الإخوة العرب والإخوة المسلمين في كل مكان من تواد وتعاون وتراحم خاصة أنهم يتعرضون هذه الأيام لهجمات شرسة. وفي هذه القصة أو الحوار بمعنى أصح والذي دار بيني وبين السلطان محمد الخامس وهو يقلدني الوسام، اعتذر لي لأنه ليس في المغرب وسام أرفع حتى يمنحه لي فقلت له هناك وسام أرفع وهذه لها قصة أخرى.
عندما استقل المغرب وعاد الملك محمد الخامس خشي قادة ثورة الجزائر التي كانت مشتعلة حينها من أن السلاح والتدريب والمعونات التي كانت تصلهم من العالم العربي ومصر تحديدا عبر المغرب, قد تضعف وخشوا أن يخرج المغرب وقد استقل, من المشاركة في ثورة الجزائر بقتاله للمستعمر الفرنسي في المغرب. ليه؟ لأن ثورة المغرب في المفهوم العام العربي مرت بمرحلة في العام 1955 قبل أن تضطر فرنسا للاعتراف بالمغرب دولة حرة ومستقلة. وقبل أن تبدأ مفاوضاتها مع الملك محمد الخامس بمنفاه في مدغشقر. الجبروت الفرنسي قرر أن يضرب ضربات قوية للثورة في تونس وللثورة في المغرب للحفاظ على وجوده في الجزائر. نجح في تونس وفرض على الحزب الحر الدستوري ورئيسه الحبيب بورقيبة نوعا من أنواع الاستقلال الذاتي المنقوص, وحاول أن يعرض ذلك على المغرب أيضا. لكن الملك رفض أي حل منقوص وهو ما رفضه علال الفاسي أيضا ورفضه الشعب وثار. فكانت النتيجة أن فشلت جهود فرنسا السياسية فاضطرت إلى القيام بعمليات حربية ضخمة رد عليها الفدائيون والثوار المغاربة بحملات قوية كان من نتيجتها أن فرنسا اتخذت قرارا مع بداية عهد رئيس حكومتها إدغار فور Edgar Faure بأن تبدأ في محاولة منح المغرب استقلاله وبدأت تفاوض الملك محمد الخامس في المنفى. لكن رفض الملك بالحلول المنقوصة دفعها إلى اتخاذ قرار ثان وخاصة Pierre Mendés France بمنح المغرب جزءا من الاستقلال وإرجاع الملك محمد الخامس وإلغاء القرارات سبب نفيه. فبدأت العلاقات الفرنسية المغربية تتحسن نوعا ما, وهو ما جعل ثوار الجزائر يخشون على دعم المغرب للثورة الجزائرية خاصة عندما قامت فرنسا بنقل الملك من مدغشقر إلى نيس وبدأت تتفاوض معه، فبدأوا يقلقون. إلى غاية اعتراف فرنسا باستقلال المغرب التام رسميا حتى أنها استعملت في اعترافها كلمة بوقار. وكان تعبيرا غريبا في بيان رسمي.. قال إيه؟ يعني مش مهزومة. طبعا هي مهزومة بصوت الشعب ورفض السلطان وقيادات حزب الاستقلال وحزب الشورى والاستقلال والشغيلة وعموم الشعب المغربي. فجاءني طلب من قيادات الثورة الجزائرية وعلى رأسهم أحمد ابن بلة وكريم بلقاسم عندما علموا أني ضمن الوفد المغربي الذي سيذهب للمغرب من أجل تهنئة الملك. أتوا إلى مكتبي وقالوا لي نريد منك أن تدبر لنا لقاء مع الملك محمد الخامس ولا نريد أن نحرج الحكومة المصرية بشكل رسمي. كان هناك ضابط مصري برتبة مندوب المخابرات المصرية لدى ثوار المغرب اسمه عاطف سعد رحمه الله, فطلبوا ترتيب موعد مع الملك عن طريقه. سافرنا إلى المغرب و بينما كان الملك يقلدني الوسام قال لي ما فعلته في صوت العرب كبير ويا ريت كان لدينا وسام أرفع من هذا. تذكرت طلبهم فقلت له لديكم يا جلالة الملك وهو شرف أتمنى نيله. فاستغرب لدرجة أنه توقف عن إلباسي الوسام وسألني ما هو ؟ فقلت له الجزائر أثناء الاحتلال والاستعمار الفرنسي للمغرب كانت تلقى المساعدة والدعم والمعونة من الشعب المغربي وخاصة على مستوى الحدود, وطبعا ستلقى معونة أكثر من المغرب المستقل؟.

image
بماذا أجاب الملك؟
أجابني بآية قرآنية وبمعنى ديني قرآني رفيع, وقال الحمد لله أني مؤمن موحد أعلم أنه سبحانه وضع الدين (بمعنى المال) على الإنسان في الصدر وجعله قبل الوصية تعظيما لشأن الوفاء به وفي عنقي والمغرب دين للجزائر ولثورتها ولمثابرتها ولن يرتاح لي بال أو أشعر بنعمة الاستقلال إلا يوم استقلال الجزائر. هذا نص كلمته يومها والذي بلغته لضابط المخابرات المصري خاصة أنه كان حاضرا خلال لقائي في مصر بقادة الثورة الجزائرية في القاهرة. وتم بالفعل تدبير لقاء بين الملك محمد الخامس وابن بلة وبعض ممثلي قيادات الثورة الجزائرية وتم اللقاء سرا في إسبانيا.
ولاحقا تم اختطاف خمسة زعماء جزائريين وهم على متن طائرة مغربية وهم في ضيافة الملك وغضب الملك غضبا شديدا جدا, ليه؟ لأنه اعتبر ذلك دينا والدين له أولوية في الوصية وأنه ينفذ قبل الوصية حتى لو استهلك كل ثروة المتوفي, والملك محمد الخامس كان متدينا وحافظا للقرآن وهذا أمر صبره على محنة العزل حتى حصل المغرب على الاستقلال وعاد إلى عرشه في المملكة المستقلة الحرة.
على ذكر الجزائر أستاذ أحمد, خلال إحدى زياراتك للمغرب بدعوة من حزب الاتحاد الاشتراكي على ما أعتقد ألقيت خطابا بمدينة وادي زم. وكان عنوانه من خريبكة إلى اسكيكدة. خريبكة المغربية واسكيكدة الجزائرية لماذا اخترت هذا العنوان بالضبط؟
منذ استشهاد المرأة المغربية في الرباط يوم نفي الملك محمد الخامس ومدن المغرب والجزائر تمثل بالنسبة لي شيئا واحدا. تمثل ثورات شعب عربي مسلم ضد الاستعمار, فلما هممت بإلقاء خطابي كان من الطبيعي أن أحاول أن أ ربط بين الاثنين وأذكرهما بأن قضية الصحراء ليست بالقيمة التي تستدعي أن يتصارع الشقيقان اللذان حملا السلاح مع بعض ضد الاستعمار حتى استقلا معا. فحاولت أن أقول لهما إن الكل واحد ويجب أن تكونا واحد وأن هذه المنطقة ينبغي أن تتحد.
هل تعرف بأنه يومها لقبتك الشبيبة الاتحادية بخريبقة لأنك قلت اسم خريبكة بهذه الطريقة؟
(ضاحكا ) نعم. سمعت هذا.سمعته.
أستاذ أحمد سعيد أنت كنت شاهدا على نضالات المغرب والجزائر وجايلت اتحادهما من أجل محاربة المستعمر. كيف ترى علاقاتهما اليوم؟
شيء مؤسف. أنا أرى أنها أزمة لا ينبغي أن تحصل أصلا. طب ما إحنا في مصر مثلا تعرضنا لمحنة من أبشع المحن وأقذر المحن بسبب مباراة كرة قدم. هذا دلالة على أن التخريب سهل، العلاقة بين مصر والجزائر علاقة دم فيأتي شوية عابثين يدمرون هذه العلاقات. يعني صورة سيئة فعلا.
من بالإضافة إلى علال الفاسي من الشخصيات المغربية التي أتت إلى إذاعة صوت العرب أوالتقيتها هنا في القاهرة خلال تلك الفترة؟
هناك عبد الخالق الطريس والغالي العراقي وشخصيات كثيرة من المغاربة.
من الشخصيات المغربية البارزة التي استقرت هنا في القاهرة حتى أنه دفن هنا أيضا الراحل عبد الكريم الخطابي. هل التقيته وكيف تتذكر لقاءك به؟
أول لقاء لي به كان قبل إنشاء إذاعة صوت العرب، كنت طبعا صحفيا أمارس الصحافة واستهوتني فكرة تهريبه. وكنت أعرف الضابط صلاح الدسوقي الذي اتصلت به عن طريق أخي الأكبر الذي كان يعمل أيضا ضابط شرطة. وعن طريق الدسوقي قابلت الخطابي وأجريت معه حوارا نشر في مجلة المصور. وهذا كان أول لقاء لي بالخطابي. وكان الخطابي يسكن في فيلا كان يعقد في حديقتها لقاء أسبوعيا وكل الشباب مثلي يذهبون لحضوره واللقاء به والاستمتاع بأحاديث هؤلاء الأبطال. ولما فكرنا في إنشاء إذاعة صوت العرب كان من الطبيعي أن أذهب لزيارته مرة أخرى، لأنه كانت لديه نصائح كثيرة جدا وسجل معنا في الإذاعة وأذيعت تسجيلاته هو وأخوه. هو فقط كان قد تقدم في السن حينها فلم يستطع المشاركة في النشاط العام بالصورة التي شارك بها غيره مثل علال الفاسي الذي كان أيامها في الخمسينات.
بالعودة إلى الحديث عن إذاعة صوت العرب، لماذا برأيك أستاذ أحمد كانت الإذاعة يومها مؤثرة بشكل كبير في تاريخ شعوب؟
الظروف خدمت صوت العرب خصوصا أنه بعد بدايتها بعام أو عامين انتشر الراديو الترانزيستر وهذا كان فتحا في عالم اتصال الشعوب وانتشرت الموجات القصيرة في العالم فساهم ذلك في نوع من أنواع الرواج, كما أن صوت العرب لم تحقق معجزة بهذا المعنى لأن الإذاعة حددت لها أهداف وهي الدعوة الى تحرير بلاد العالم العربي المستعمرة والدعوة إلى استرداد ثرواتها والدعوة إلى إنشاء حكم للشعب فيها والدعوة إلى وحدتها. وكل ذلك يستهوي الشعوب.
لمن كانت الكلمة الأولى في إذاعة صوت العرب ؟ لعبد الناصر مثلا؟
الكلمة الأولى من أي زاوية؟
من كان يوجه إلى متابعة هذه القضية أو دعم تلك القضية, من كان يحدد الأولويات في المتابعة, هل عبد الناصر أم غيره؟
لا. النظام كان محددا كالتالي وهذه ميزة تحسب لعبد الناصر ولصوت العرب في نفس الوقت. هناك سياسة عامة محددة واشرنا لها في الأهداف وأي إذاعة تعمل من أجل هذه الأهداف لا تثريب عليها ولا لوم لها وعبد الناصر قال لا تحاسب صوت العرب على ما تذيع ولكن تحاسب على نتائج ما تذيع, وهو نفسه اشتكى من إذاعة صوت العرب أكثر من مرة. لدرجة أنه في يوم 25 فبراير سنة 1965 وقف في مجلس الأمة وقال للنواب في خطاب رسمي وأنا كنت أيامها نائبا و عضوا بمجلس الأمة وفي نفس الوقت رئيس الإذاعة فقال.. عندكم أحمد سعيد يذيع حاجات في صوت العرب انا لست موافقا عليها لكن لا أستطيع أن أقول له امتنع عن قول ذلك. لأنني اذا قلت له اشتغل في هذا المربع فقط فستفسد اذاعة صوت العرب وتموت صوت العرب وستضيع قيمة صوت العرب.

image
أستاذ أحمد سعيدا خلال عملك بصوت العرب كنت صوتا مؤثرا. صوتك لوحده ساهم في تحميس شعوب وتكوين رأي عام لدى بعضها. ما السر في ذلك هل هو حظ فقط؟
أولا يلزم أن نفهم أمرا. المنطقة العربية أيامها كانت تعاني من استعمار ومن ضياع حقوق الشعب ومن استبداد حكام أغلبهم مرتبط بالاستعمار فكان من الطبيعي عندما يسمعون صوتي يقول لهم تحرروا, استردوا ثرواتكم, أطردوا المستعمر الأجنبي من بلدكم, ارفعو رأسكم.. من الطبيعي أن تهفو اليه القلوب فترتبط به وترتبط بهذه الإذاعة بالإضافة إلى أنه كان عندنا سقف حرية عالي يمكننا من مناقشة قضايا كثيرة جدا منها قضايا ومشاكل مصرية ونعبر عن وجهة نظر الجماهير وليس الحكام. وهذا أيضا يستهوي الجماهير. وفوق هذا وذاك أحرزت الإذاعة نجاحات. فمثلا عندما حدثت ثورة المغرب كان عمرنا شهر فقط, وتجربتنا في الإرسال كإذاعة عمرها شهر. ففوجئنا بثورة مندلعة تقدم شهداء وتحرز وجودها وتثبت أقدامها في الأرض المغربية وعندنا قرار بمساعدتها لأن مبادئنا هي تحرير الوطن العربي, فكان من الطبيعي أن نستفيد من جهاز الإذاعة ونحولها إلى جهاز للتعبئة فكان النتيجة أننا وضعنا أنفسنا في خدمة ثورات مثل ثورة المغرب وبعدها بسنة ثورة الجزائر ودعم محاربة حلف بغداد ودعم حركات الاستقلال ثم بناء الوحدة. هل يمكن أن يتخيل أحد ما أن تنتخب سوريا رئيسا دون أن تراه؟ هي انتخبت عبد الناصر رئيسا دون أن تراه تقديرا لدوره في حرب 1956 ووقوفه إلى جانب الشعوب العربية.
طيب أستاذ أحمد. هل زار الملك محمد الخامس إذاعة صوت العرب لاحقا بعد استقلال المغرب؟
الملك محمد الخامس لم يزر الإذاعة. لكن زارها الملك الراحل الحسن الثاني وهو ولي العهد.
كيف تتذكر لقاءك بالملك الراحل الحسن الثاني؟
كان لقاء طيبا طبعا. وأنا كنت التقيته قبل ذلك في مارس 1956 عندما ذهبنا لتهنئة الملك محمد الخامس و الشعب المغربي بعيد الاستقلال. والتقيته عدة مرات لأن عمري يعتبر مثل عمر الملك الحسن الثاني وهذا يعني أننا نلتقي في أفكار كثيرة جدا وأيضا الملك الحسن الثاني كان محبا للفن وكان من بين ما طلبه مني عندما زارنا في مكاتب واستوديوهات صوت العرب أن ننظم سهرة فنية على مركب في النيل فدبرنا ذلك وكانت ليلة مقمرة لحسن الحظ وقضينا ليلة جميلة جدا, وعزف ليلتها الملك على العود وكل ذلك تم تسجيله وبث عبر الإذاعة.
أذيعت السهرة أم الحديث أيضا خلال السهرة؟
أذيعت الأحاديث والسهرة أيضا.
هل قال لك الراحل الحسن الثاني تعليقا ما عنك وعن استماعه لك عبر الاذاعة؟
لا أتذكر جيدا. لكن أتذكر أن الملك محمد الخامس خلال تسجيلنا معه قال لي إن صوتك وتعليقاتك كانت تشجعني على أن أصمد وأصبر.

الأستاذ أحمد سعيد شكرا جزيلا لك على هذا الحوار
أنا الذي أشكرك لأنك أتحت لي فرصة لأطل من التاريخ البعيد جدا. بيننا وبين ثورة المغرب الآن أكثر من ستين عاما. كما أن أول ثورة غطيناها في إذاعة صوت العرب كانت هي ثورة الملك والشعب في المغرب لدرجة أنني أعتبر أن 20 أغسطس/غشت هو يوم الميلاد الحقيقي لإذاعة صوت العرب التثويرية من كلمة ثورة. قبل ثورة المغرب كنا إذاعة تقليدية تتحسس طريقها ففاجأتنا ثورة المغرب وجعلتنا نبدأ الإذاعة التعبوية أي تعبئة الشعب وتثويره. ولذلك ثورة المغرب لها فضل كبير على إذاعة صوت العرب.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

RADEEMA تعلن عن إغلاق الملحقات التجارية بمراكش يومي الجمعة والسبت