خطير جدا .. إسبان يعتدون على قاصرين مغاربة و يقامرون على تصويرهم عراة.

خطير جدا .. إسبان يعتدون على قاصرين مغاربة و يقامرون على تصويرهم عراة.

- ‎فيمجتمع
285
6

 

مراسلة خاصة

كشف خوسي بلاصون، حقوقي إسباني، ورئيس جمعية «بروضن » المختصة في الطفولة بمليلية المحتلة، فظاعات ظاهرة جديدة تستهدف المهاجرين المغاربة القاصرين، الذين يدخلون إلى المدينة، وتهدف إلى ترهيبهم للعودة إلى المغرب.

وحسب الخبر الذي أوردته يومية “الصباح” في عددها ليوم الجمعة، فقد قال الحقوقي الإسباني إن صمت السلطات المغربية عما يتعرض له القاصرين المتسللون إلى مليلية وسبتة، شجع السلطات الإسبانية على التغاضي عن جرائم تعذيب يتعرض لها الضحايا على يد مجموعة عنصريين، ضمنهم أمنيون اسبان، إذ تشن حملات ليلية لإقتناص أكبر عدد منهم بمحيط الميناء، وضربهم وتصويرهم عراة، ومن تمكن من احتجاز أكبر عدد منهم يربح مبلغا ماليا يصل إلى 3 آلاف أورو.

وأضافت اليومية على لسان الحقوقي الإسباني إن القاصرين تحولوا إلى مادة للقمار، على طريقة الجمعيات العنصرية الأمريكية المسماة “كلو كلوس كلانّ” التي كانت تستهدف ذوي البشرة السوداء، وتحتجزهم وتفرج عنهم في غابات مطوقة بهؤلاء العنصريين لاقتناصهم كما تقتنص الحيوانات، مضيفا أنه إن لن يتبين اليوم إن كان القاصرون المغاربة يتعرضون لجرائم القتل، فإنهم ضحايا إهانات وضرب ورفس وركل، وتصويرهم عراة بطريقة مهينة للكرامة البشرية، مضيفا أن الامر لا يتعلق بمجموعة منظمة، بل بلعبة قمار يمارسها بعض العنصريين، غير أنها بدأت تنتشر وأصبحت بمثابة موضة.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

RADEEMA تعلن عن إغلاق الملحقات التجارية بمراكش يومي الجمعة والسبت