النيابة الاسبانية تبرئ ميسي وتطالب بحبس والده18 شهر

حرر بتاريخ من طرف

 

برأت النيابة العامة في اسبانيا، الارجنتيني ليونيل ميسي جناح فريق برشلونة، من تهمة التهرب الضريبي، لكنها في الوقت نفسه حملت والده خورخي ميسي المسؤولية كاملة في القضية، وطالبت بحبسه لمدة 18 شهرا، مع سداد ميسي لغرامة مالية قيمتها مليوني يورو، مع حفظ القضية.

وكان والد ميسي قد اعلن تحمله مسؤولية عدم سداد ما قيمته 4.1 مليون يورو للضرائب في الفترة عن ما جناه اللاعب من ارباح في اعوام 2007، و2008، و2009، واستنتج المدعي العام ان ذلك لصغر سن اللاعب، وتكفل والده بحماية مصالحه الاقتصادية، وبالتالي كان من المفترض به سداد الالتزامات الضريبية المستحقة عليه.

وفشل ميسي الذي اعتبر شاهدا في القضية ووالده في اثبات جهلهم بالقوانين الضريبية، وان عدم سداد الضرائب المستحقة كان دون قصد منهما.

وجاء تدخل والد ميسي في القضية، وتحمله المسؤولية كاملة، كمحاولة منه لحماية نجله من التعرض للسجن وابعاده عن القضية التي تسببت في جدلا واسعا، وهو ما نجح فيه بالفعل، كما انه سيقوم باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة في القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

Leave a Reply