برلمان حزب الاستقلال يتبنى ملف كازينو السعدي

برلمان حزب الاستقلال يتبنى ملف كازينو السعدي

- ‎فيسياسة
177
6

في تطور ملفت للانتباه ، اعتبر حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، المحاكمات التي طالت بعض قياديي الحزب بمدينة مراكش، وفي مقدمتهم البرلماني والقيادي الاستقلالي ، عبد اللطيف أبدوح، الرؤيس السابق لبلدية منارة جليز ، المنسق الجهوي لحزب الميزان حاليا. تدخل في إطار الحملة المغرضة التي تستهدف الحزب ومناضليه بالمدينة ، من خلال ما وصفه شباط بفبركة الملفات والمتابعات التي لا تستند الي اي قرائن او ادلة دامغة ، متهما في نفس السياق بعض الخصوم واللوزيات التي تتربص بالاستقلالين والاستقلاليات الذين راكموا نجاحات بشهادة متتبعي للشأن المحلي على مستوى تدبير البلديات والمجالس المحلية.

imageimage

وفي نفس السياق، أكد  شباط خلال انعقاد المجلس الوطني للحزب يوم السبت الماضي، بالمركز العام لحزب الميزان بمدينة الرباط بأن ملف كازينو السعدي يعتبر من الملفات والقضايا المصيرية التي سيخوض من اجلها حزب علال الفاسي بمختلف تنظيماته الشبابية والنسائية والمهنية والتشريعية معارك نضالية وحقوقية من أجل إظهار الحقيقة وإنصاف المظلومين في هذا الملف الذي وصفه ب( المخدوم) مجددا ثقته في هيئة القضاء الجالس لتقول كلمتها الفصل في هذه القضية المثيرة خلال مرحلة الاستئناف مستغربا في نفس الوقت الحياد السلبي لوزارة الداخلية ازاء تحريك وفبركة بعض الملفات القضائية لمحاسبة رؤساء بعض الجماعات المحلية على قرارات تتخذها المجالس المنتخبة بالإجماع نزولا عند رغبة سلطات الوصاية وبإلحاح منها ، مع العلم ان النقطة المتعلقة بكازينو السعدي هي نقطة واردة على المجلس من والي جهة مراكش آنذاك ، محمد حصاد ، وزير الداخلية الحالي في حكومة بن كيران ، وهي النقطة التي صادق عليها المجلس بأغلبية الحاضرين وبناء على ثمن التفويت التي حددته لجنة للتقويم تابعة لسلطة الوصاية.

Facebook Comments

يمكنك ايضا ان تقرأ

بعد الجدل حول انتخاب الأمين العام للحزب..حزب البام أمام 2 سيناريوهات للخروج من الأزمة

نورالدين بازين فاقم الجدل الدائرة حاليا بحزب الأصالة