الشغبالكروي
قال موقع من مصادره الخاصة أن اجتماعا أمنيا على أعلى مستوى سيعقد في مدينة الدارالبيضاء هذه الجمعة يخصص لمناقشة ظاهرة الشغب التي تفشت بشكل كبير وسط جماهير الرجاء البيضاوي والجيش الملكي، ووضع خطة كفيلة بالتصدي للظاهرة التي من شأنها أن تضرب في العمق مخططات مسؤولي كرة القدم المغربية في تطوير اللعبة والتأثير على ما ينشده المغرب من خلال تنظيمه لبطولات دولية وقارية هامة.
 
ودعت السلطات الأمنية لمدينة الدارالبيضاء بتنسيق مع وزارة الداخلية المغربية ووزارة الشباب والرياضة والاتحاد المغربي لكرة القدم ورئيسي الرجاء والوداد البيضاويين محمد بودريقة وسعيد الناصيري وممثلون عن ألتراس الفريقين إلى عقد هذا الاجتماع للخروج بتوصيات تهم التصدي لظاهرة الشغب ووضع خطط ناجعة تساهم في الحد من هذه الظاهرة المقيتة.
 
ويأتي هذا الاجتماع بعد أن قامت جماهير الرجاء والجيش الملكي بأعمال منافية للروح الرياضية خلال مباراة الجولة الثالثة للدوري المغربي، ترتب عنها تشنج بينها، حيث امتلأت المواقع الاجتماعية ببلاغات يهدد فيها هذا الطرف أو ذاك بالانتقام.
 
وكان من نتائج الشغب أن أصدر الاتحاد المغربي قرارا بإقامة مباراة الجيش الملكي والرجاء البيضاوي في إياب دور الستة عشر لكأس العرش على ستاد الفتح الرياضي دون جمهور، خوفا من اندلاع مواجهة غير محمودة العواقب بين جماهير الفريقين.