سري.. كريستين السرفاتي كانت تود القيام بأخر زيارة للمغرب في أكتوبر وتوصي بدفنها في قرية صغير بضواحي باريس

سري.. كريستين السرفاتي كانت تود القيام بأخر زيارة للمغرب في أكتوبر وتوصي بدفنها في قرية صغير بضواحي باريس

- ‎فيسياسة
1511
0

كريستينكريستين السرفاتي في أحد الوقفات الاحتجاجية

كشفت مصادر عليمة لـ ” كلامكم” أن كريستين السرفاتي، التي توفيت صباح أمس الأربعاء بباريس بفرنسا، تركت وصية قبل وفاتها توصي فيها بدفنها بقريتها بأحد ضواحي مدينة الأنوار، حيث ولد وترعرعت هناك وستدفن بعد أسبوع ابتداء من امس، كما أكدت ذات المصادر، أن كريستين كانت تود القيام بآخر زيارة للمغرب في شهر أكتوبر المقبل من أجل ملاقاة وتوديع الأصدقاء والحقوقيين. لكن يبدو ان القدر لم يرحمها واختطفها قبل أن تحقق مناها.

توفيت المناضلة والكاتبة “كريستين دور السرفاتي”، الأربعاء، 28  مايو بمستشفى “تونون” في باريس، عن عمر يناهز 88 سنة بعد الإصابة بنوبة انسداد رئوي، وكانت لعبت دورا هاما خلال سنوات الرصاص في فضح المعتقلات السرية بالمغرب.

وكانت الفقيدة زوجة احد أهم مؤسسي حركة “إلى الإمام” اليسارية المغربية الراحل “ابراهام السرفاتي”، وناضلا معا ضد القمع والاعتقال والطغيان السياسي الذي عاشه المغرب خلال سنوات السبعينات والثمانينات.

ودفعت “كريستين” رفقة زوجها ثمن مواقفهما السياسية غاليا، حيث تعرضا للنفي، وقبله تم اعتقال وتعذيب “ابراهام السرفاتي” اليهودي المغربي الذي يشهد تاريخه بالوطنية الأصيلة وبدفاعه المستميت عن القضية الفلسطينية.

وكان للراحلة دور كبير في فضح المعتقلات السرية بالمغرب خصوصا سجن “تزمامارت”، والممارسات غير الإنسانية التي عرفتها.

وساعدت “كريستين السرفاتي ” الكاتب “جيل بيرو” في تأليف كتابه الشهير عن الحسن الثاني “صديقنا الملك”، الذي لعب دورا كبيرا في الكشف عن واقع حقوق الإنسان بالمغرب خلال سنوات الرصاص.

‎إضافة تعليق

يمكنك ايضا ان تقرأ

افتتاح أشغال المجلس الوطني لحزب البام في غياب رئيسته المنصوري.( صور)

مراكش/ كلامكم افتتحت أشغال الدورة الإستثنائية،للمجلس الوطني لحزب