بدرالدين بوشويرب مدير مدرسة (EMPSI) يتحدث لـ ” كلامكم” عن “ماستر في الصحافة و الويب الأول من نوعه في العالم “

بدرالدين بوشويرب مدير مدرسة (EMPSI) يتحدث لـ ” كلامكم” عن “ماستر في الصحافة و الويب الأول من نوعه في العالم “

- ‎فيإعلام و تعليم
2704
0

 

Badreddine  Bouchouirab 1

 

(EMPSI) أسفر تعاون وطيد بين مدرسة التدبير و علوم الإعلاميات بالدار البيضاء

عن خلق ماستر جديد هو الأول من نوعه في العالم الفرنكفوني ( ESJ Paris ) و المدرسة العليا للصحافة بباريس

EMPSI و ينضاف هذا الدبلوم إلى لائحة دبلومات ‘’ Master en web@journalisme ‘’

بشراكة مع مدارس وجامعات أجنبية ذات صيت عالمي.

 

– كيف نشأت فكرة خلق ماستر في الصحافة مختلف تماما عن باقي دبلومات الدراسات العليا في الميدان؟

(Guillaume Jobin ) لقد تبلورت هذه الفكرة و نضجت خلال نقاش جرى بيني و بين السيد غيوم جوبان

في ربيع سنة 2012 تمحور حول التطور الذي شهدته الصحافة ببلادنا و خصوصا نشأة الصحافة الالكترونية التي لا تزال تبحث عن طريقها نحو الاحترافية. هذه الصحافة الالكترونية تحتاج لكفاءات خاصة للنهوض بها. ولهذا الغرض، يجب تكوين صحافيين في

(Le web)مجالات أخرى بالإضافة إلى تقنيات الصحافة. ومنها على وجه الخصوص تكنولوجيا الويب أو الانترنت

و من هنا جاءت الفكرة التي أخدت فيما بعد و من خلال لقاءات ( e-marketing ) و تقنيات التسويق الالكتروني

، طريقها إلى الوجود. ( guillaume Jobin ) أخرى بيني و بين السيد جوبان

و سينطلق هذا التكوين في الموسم الدراسي 2015 _- 2014 .
ESJ Paris أو بباريس بالمدرسة العليا للصحافة EMPSI كما سيمكن للطلبة الدراسة إما في الدار البيضاء بمدرسة
و هو الأول من نوعه في العالم الفرنكفوني .( Bac + 5 ) و للإشارة فقط ، فإن هذا الدبلوم معترف به من طرف الدولة الفرنسية

لعقد هذه الشراكة الأولى من نوعها ؟EMPSI لمدرسة ESJ Paris – ما سر اختيار
من طرف إعلاميين فرنسيين فأجاب بأنه نتيجة فحص دقيق
Guillaume Jobin – لقد طرح هذا السؤال على السيد غيوم جوبان
بالدار البيضاء .EMPSI لمعايير الجودة المعتمدة من طرف مدرسة التدبير و علوم الاعلاميات
و إن كان هذا شعارنا ، فيجب معرفة أننا نعتبر الجودة أساسا لعملنا و منهجا لنجاحنا . كما تعلمون يعاب على بعض المدارس
الخاصة شاهلها وعدم حزمها في اتباع المناهج الدراسية. لكن يجب الاقتناع أن عقد شراكات مع مدارس ذات صيت عالمي من قرين المدرسة العليا للصحافة بباريس ليس بالأمر السهل ولا يأتي بمحض الصدفة أو بضربة حظ.
هي من أعرق إن لم تكن من أعرق المدارس العليا للصحافة في العالم ، كما أنها تعتبر ضمن أحسن
ESJ Paris فمدرسة
10 مدارس في التكوين الصحفي في العالم


– هل يمكنكم أن تحدثونا عن بعض شركاتكم ؟
، فقد استطعنا عقد شراكات هامة مع مدارس خاصة و جامعات فرنسية EMPSI – رغم حداثة مدرسة
Ecole française de coachingو Cergy-pontoise و أذكر منها جامعة
Ecole supérieure du génie informatique و Ecole privée des sciences informatiques
كما أننا نرتبط بشراكات مع مقاولات كبرى و متوسطة لتستفيد أطرها من التكوين المستمر في مجالات متنوعة
Universités de la Côte d’Ivoire كما تجدر الإشارة أننا بصدد التوقيع على اتفاقية شراكة مع جامعات افوارية
لفتح آفاق جديدة للتدريس لفائدة الطلبة الإيفواريين و كذلك مع جامعات كندية لطرح دبلومات جديدة في المغرب .

 

 

 

 

‎إضافة تعليق

يمكنك ايضا ان تقرأ

افتتاح أشغال المجلس الوطني لحزب البام في غياب رئيسته المنصوري.( صور)

مراكش/ كلامكم افتتحت أشغال الدورة الإستثنائية،للمجلس الوطني لحزب