تيار “لا هوادة” بحزب الاستقلال يحمل شباط فقدان مقعد رئاسة مجلس النواب

تيار “لا هوادة” بحزب الاستقلال يحمل شباط فقدان مقعد رئاسة مجلس النواب

- ‎فيمجتمع
773
0

chabat_map

أكد تيار ” لا هوادة ” بحزب الاستقلال أن القيادة الحالية برئاسة حميد شباط ومنذ تنصيبها في 23 شتنبر 2012 المشؤومة، تنم على قصور خطير في الرؤيا السياسية لمجريات الامور، وعدم استيعاب الأخطاء الجسيمة المتكررة، والتي تسيء لتاريخ حزب الاستقلال ولقيمه ومبادئه، ولدوره المحوري الذي لعبه في محطات سياسية حاسمة في تاريخ الوطن.

وأضاف التيار في بلاغ له، أن ما يؤكد استمرار هذا القصور بعد الخطأ القاتل، وغير محسوب النتائج بإعلان الانسحاب من الحكومة بما له من تبعات سلبية على الوطن والحزب، والاستهانة بدوره في استكمال الأوراش الهامة التي ساهم بفعالية في فتحها في إطار مسار تنموي واعد للبلاد.

وأوضح أنهع وبعد الخطأ الذي أدى إلى فقدان حزب الاستقلال لرئاسة مجلس جهة-الرباط-سلا- زمور- زعير، هاهي ذات القيادة ومسؤولها الأول ترتكب خطئا سياسيا فظيعا بتلقيها صفعة قوية خلال انتخاب رئيس مجلس النواب، بفعل عدم تمكنها من قراءة الواقع السياسي قراءة سليمة وموضوعية، بفعل اعتماد منطق التحدي المبني على الوهم والثقة الزائدة في الذات، مما زاد من تعميق تشويه صورة الحزب لدى الرأي العام الوطني، خاصة بعد النتيجة التي أكدت عدم وحدة صفوف المعارضة كما قيل في الندوة الصحفية غير المفهومة للرئيس السابق لمجلس النواب، والتي يظهر أنها كانت مبنية على خلفيات أخرى للمسؤول الحالي عن الحزب، لتحقيق أهداف غير الفوز برئاسة مجلس النواب.

 

واستغرب تيار لا هوادة للتحليلات القاصرة لبعض المحسوبين ضمن القيادة الحالية، التي تحاول خلط الأوراق، واعتماد مقاربات مغلوطة في الرد على هذه الهزيمة القاسية جدا لحزب الاستقلال.

‎إضافة تعليق

يمكنك ايضا ان تقرأ

افتتاح أشغال المجلس الوطني لحزب البام في غياب رئيسته المنصوري.( صور)

مراكش/ كلامكم افتتحت أشغال الدورة الإستثنائية،للمجلس الوطني لحزب