وفاة مؤسس ” لادجيد” بالمغرب عبد الحق القادري والملك يعزي أهله وهذا ما قاله في حقه

0 282

 

توفي ،الجنرال دوكودرامي عبد الحق القادري، صباح اليوم الثلاثاء 21 نونير ، عن سن يناهز 82 سنة.

وبهذه المناسبة بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الجنرال دوكور دارمي عبد الحق القادري.

وأعرب جلالة الملك، بهذه المناسبة المحزنة، لأفراد أسرة المرحوم الجنرال دوكور دارمي عبد الحق القادري، ومن خلالهم لكافة أهل الفقيد وذويه وأقاربه ولأسرته الكبيرة في القوات المسلحة الملكية، عن أحر التعازي وأخلص المواساة، سائلا جلالته الله العلي القدير أن يعوضهم عنه جميل الصبر وحسن العزاء.

ومما جاء في برقية جلالة الملك “إن رحيل المرحوم إلى دار البقاء، لا يعد خسارة لعائلته الصغيرة فقط، وإنما هو خسارة أيضا لوطنه، الذي فقد فيه ضابطا ساميا، تقلد أسمى المسؤوليات والمهام العسكرية، بكل كفاءة وحنكة وإخلاص لله والوطن والملك، معطيا بسلوكه نموذجا يحتذى به في الشجاعة والانضباط، كما نستحضر أيضا ما كان يتحلى به الفقيد الكبير من مكارم الأخلاق، وما هو مشهود له به من اسقامة ونزاهة، وطيبة نفس وغيرة وطنية صادقة على ثوابت الوطن ومقدساته”.

وأضاف جلالة الملك “وإذ نشاطركم أحزانكم في هذا المصاب الأليم، مؤكدين لكم سابغ عطفنا ورضانا، وموصول رعايتنا السامية، فإننا نضرع إلى الله تعالى أن يجزي الفقيد الجزاء الأوفى على ما أسدى لملكه ولوطنه من خدمات مشكورة وأعمال مبرورة، وما أبان عنه من تفان ونكران ذات في القيام بواجبه العسكري، محبة للوطن وإخلاصا للعرش العلوي المجيد، وإيمانا صادقا بقيمه المثلى”.
وقد لفظ الجنرال الذي شغل سابقا منصب المدير العام لمديرية الدراسات والمستندات” لادجيد” أنفاسه الاخيرة بالمستشفى العسكري بالرباط.
ويعد الجنرال عبد الحق القادري من أبرز الجنرالات الذين عرفتهم المؤسسة العسكرية لأكثر من ثلاثة عقود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.