وزير الإتصال يفشل في إيجاد حل للصحفيين المتعاقدين مع snrt

2 144

 

إلى وزير الإتصال

معالي الوزير ، قسرت كثيرا في موضوع الصحفيين المتعاقدين بعقود patente و المشتغلين مع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة ، لقد كانت لديك الفرصة على امتداد خمس سنوات من الولاية الحكومية لتحريك هذا الملف من مياهه الراكدة ، و مراعاة كرامة الصحفيين المشتغلين كالأقنان بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة لكنك لم تفعل ، لم تقنعك اسئلة البرلمان و لا حوار النقابات ولا مقالات الإعلام و لا أي شيء من اجل إنصاف فئة ممن انت مسؤول عن قطاع يشتغلون فيه و هذه مآسينا التي فاقمتها بصمتك و لا مبالاتك :

على المستوى الإجتماعي : و عكس كل المغاربة و ضد تيار الحكومة الرامي إلى تعميم الخدمات الإجتماعية و بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة و بالإعلام العمومي، صحفيات و صحفيون و تقنيون و تقنيات و عاملون في الإدارة لا يتمتعون بأدنى الحقوق الإجتماعية ، لا حق في التقاعد ، لا حق في التغطية الصحية ، لا حق في التعويض عن حوادث الشغل ، لا شيء من كل هذا و منا من فاق في مثل هذا الوضع 10 سنوات بعقود الإذلال و الإذعان و الإحتقار patente . زد عليها أننا لا نتقاضى أجورنا بشكل شهري و إنما على فترات 4 أو 5 أشهر مما يزيد من معاناتنا الإجتماعية و يدخلنا في دوامة الديون و كلنا نتحمل مسؤولية إعالة أسرنا .

على المستوى المهني : هذه الفئة اي المتعاقدون مع snrt لا يتوفرون على بطاقة مهنية ، نعم لا يتوفرون على بطاقة تعترف بممارستهم لهذه المهنة و هم يسكنون بين اروقة دار البريهي و بمختلف المحطات الجهوية على امتداد هذا الوطن، و لم تكلف نفسك ايها الوزير عناء البحث عن حلول حقيقية لهذه الفئة.

هذه الفئة يا معالي الوزير المحترم الوصي على قطاع الإتصال في حكومة أتت بعد الحراك العربي يشتغلون بعقود تتجدد كل سنة و تتضمن شروط مذلة مجحفة ما يضيع عليها الحق في الاقدمية في الشركة و الحق في الحياة بكرامة او العمل بنفسية مطمأنة و لنا في بعض الزملاء خير مثال حيث تم طردهم او توقيفهم بجرة قلم .

معالي وزير الإتصال في ختام الحصيلة الحكومية يتحدث الوزراء عن إنجازاتهم و يعرضونها للراي العام ، و للأسف فأنك أيها الوزير قد اخرت ملفنا لخمس سنوات و لم تستطع ان تتخذ قرارا لصالح هذه الفئة من الصحفيين .

الرباط 17 شتنبر 2016

2 تعليقات
  1. حسن يقول

    بصراحة هدا المقال هو قليل جدا في حق ما يسمى بالمتعاقدين او المتعاونيين او لا أعرف كيف يتم تسميتهم لا هم بمقاولة ولا هم بموظفين اتسأل اين هو وزير التشغيل واين هو وزير الإتصال اين هو السيد المحترم العرايشي ؟ ؟؟؟ او ربما بين قوسين لا علم له بما يجري ؟ هؤلاء يتشغلون في ظروف مزرية وتعتبرهم الشركة مقاولة لنفترض فعلا انهم مقاولة يقدمون منتوج اعلامي مثلهم مثل شركة انتاج لماذا لا تتركهم الشركة يشتغلون بحرية دون التقييد بالوقت لماذا لم تفرض عليهم منذ البداية ان تكون لديهم فعلا مقاولة حقيقية وليست مقاولة وهمية برقم ضريبة ؟ حيث يتم اسغلال وقتهم وشبابهم والوعود الكاذبة في الإدماج الحقيقي . ليس لديهم الحق في العطل مثل الناس ولا التغطية الصحية ؟ نحن في2016 حيث يتم التعامل معهم مثل الموظفين . والمشكل الكبير لا يسمح لهم حتى بالتعاون في جهات أخرى في ظل عقد عمل لا تستفيد منه سوى الشركة الوطنية لإذاعة والتلفزة . حسبنا الله ونعم الوكيل .

  2. ولد البلاد يقول

    المشكل الحقيقي ديال المتعاقدين السبب ديالو هو السيد المحترم فيصل العرايشي بغيت غير نعرف حاجة واحدة اشنو هو الدور ديالو ؟؟؟؟ واش اعباد الله حنا في 2016 وعندنا المسؤوليين عايشين في رافاهية كاع ممسوقينش ولا السيد المحترم سي العرايشي كتقدر تلقاه غير في المهرجانات الكبرى .. فين هي المحاسبة ؟ راه هدا هو الفساد الحقيقي حتى باش يفتح باب الحوار ممسوقش .. فينهما النقابات الخاصة بالصحافة ؟؟؟ فين هي هذا النقابات لي كل مرة كتنظم لقاءات علاش متهضرش على هدا الموضوع ؟؟؟ الغريب في الأمر ان مؤخرا الشركة نظمات مباريات عديدة واش الشركة عندها خصاص فضيع في العنصر البشري في حين انها لا تقبل تسوية وضعية هؤلاء حتى المرتب الشهري مكيخلصو حتى كيكرهو حياتهم والمشكل ان فيهم ناس مزوجيين عندهم مسؤوليات ومعندهومش مورد رزق وفيهم صحفيين وصحفيات عندهم كفاءة احسن من هدواك الأشباح لي محسوبين على الشركة وهو معمروا دخل ولا عرف اشنو فيها وفي اخر الشهر كيتخلص وياخد فوق هدشي كولوا بريمات …. فينك أسي العرايشي المدير العام المحترم …. كيفاش بغينا الإعلام العمومي يتطور في ظل هدا الوظعية الكارثية ؟ هدا نداء لأصحاب الضمائر … هدا نداء السيد المحرتم رئيس الحكومة ؟ هذا نداء السيد وزير التشغيل ؟؟؟؟؟؟ اجي شوف ناس لي معنهومش تقاعد … اجي شوف ناس لي معندهومش تغطية صحية بل حتى الخادمة في البيوت أحسن منهم على أصل عندها عطلة .. اما هدوا خداميين تحت التهديد بالطرد في أي لحظة الى هضروا على حقهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.