نبيل بن عبد الله يصف عمل الحكومة “بالباهت” ويدعو إلى القيام بإصلاحات حقيقية

0 86

كلامكم

جدد  نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، خلال لقائه ضمن حلقات “حديث رمضان” المخصصة لبرامج الأحزاب السياسية، يوم الإثنين الماضي، دعواته  الى حاجة المغاربة الى نفس ديمقراطي ، داعيا الى انفراج سياسي بمؤسسات قوية وحريات فردية وجماعية فضلا عن ممارسة المؤسسات المنصوص عليها دستوريا لأدوارها .

الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية ، أوضح إلى أن الجائحة أسهمت في  إعادة النظر في كل شئ ، موضحا الى ان العالم اليوم في حيرة من أمره خصوصا مع طرح سؤال ما العمل في ظل انعكاسات الجائحة.

القيادي بحزب الكتاب ، في معرض تشخيصه للوضع السياسي والحكومي ، قال الى “اننا  امام اضعف حكومة في تاريخه المعاصر، واصفا  عمل الحكومة بالباهت وذات مشاكل التواصلية لم تستطع إقناع الشعب المغربي باي شئ” .

وارتكز انتقاد بنعبد الله على  خلاصات القانون المالي الذي اعتبره بالمحتشم والضعيف ، مشيرا إلى أن الحكومة تسعى إلى معالجة المظاهر وليس الدخول في عمق الإصلاح.

وزاد القيادي الحزبي بالقول : “نحن في امس الحاجة إلى إصلاحات حقيقية ، موضحا الى ركب الإصلاح تأخر وهو ما استدعى خروج الحزب من الحكومة” .

و كشف نبيل بن عبد الله في معرض تواصله مع المشاركين في ندوة الفقيه التطواني ، الى ان  الحكومة منذ نشأتها شهدت تعطيل من داخلها لمسار الإصلاح وصراع داخلي وخلافات عقيمة يتم التعبير عنها باستمرار .

وزاد المتحدث ، “نحن في امس الحاجة الى انفراج سياسي حقيقي”، “نحن في حاجة الى نفس والمغاربة في حاجة الى نفس ديمقراطي والاحساس بمؤسسات قوية وحريات فردية وجماعية فضلا عن ممارسة المؤسسات المنصوص عليها دستوريا لأدوارها” .ويرى بنعبد الله ، إلى أن المغرب في حاجة جماعات ترابية تلعب دورها بدل التعطيل التي عرفته خلال كوفيد والذي ادى إلى انطباع يفيد عدم جدوى دور المنتخبين .

في ذات السياق دعا نبيل بنعبد الله الى ضرورة التقدم في ورش المساواة موضحا الى انه ليس هناك تقدم في هذا المجتمع دون العناية بمسألة حقوق النساء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.