محمد الحنصالي فضيحة الدخول المدرسي القادم في نيابة وزارة التربية بمراكش

1 271
بلمختار
مراكش- (كلامكم) – ما تزال قضية تسريب أسئلة امتحان مستوى السنة السادسة ابتدائي والغش داخل الفصول أثناء اجتياز هذا الامتحان بمدرسة محمد الحنصالي في عين إيطي ببلدية النخيل في مراكش تراوح مكانها بتواطؤ مفضوح من قِبٓل مسؤولي النيابة وادارة المؤسسة.
ورغم جميع الشكايات الموضوعة في هذا الشأن من طرف آباء وأولياء التلاميذ الذين ضبطوا حالة التسريب والغش من طرف أستاذة تعمل بنفس المؤسسة (س – م) فإن النيابة وأكاديمية التربية والتكوين بالجهة انصرفتا الى البحث عن حلول الترضية للخواطر فيما تشهد الوقائع على التدليس في نتائج الامتحان الإشهادي.
وراكمت مدرسة محمد الحنصالي تجارب عديدة من سوء تدبير الادارة التربوية والمعاملة بالميز بين الاطر والعاملين فيها والممارسات غير التربوية مما بلغت تفاصيله معززة بالوثائق والإثباتات الى الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية في أعقاب التجاهل المستمر للمسؤولين الاقليميين والجهويين عن القطاع في مدينة مراكش الذين تعاملوا مع الموقف بمثل ما يتعاملون مع كل الملفات المشابهة باللامبالاة وبالسياسوية والنقابوية.
وينتظر أن يهل هلال سبتمبر وينطلق الموسم الدراسي على وقع الفضائح الكثيرة لمدارس مدينة مراكش والتي أسرع موسم الصيف وإعلان النتائج وبداية العطلة بتأجيلها، حيث ينتظر وصول لجن تقصي وتفتيش ومراقبة من المصالح المركزية هذا الاسبوع للتحقيق في ملف مدرسة محمد الحنصالي الذي سيعصف بأجواء ما يجب ان يسود في مؤسسة تربوية.
وتعود الوقائع الى الموسم الدراسي الماضي حين متع مدير مدرسة الحنصالي جميع الاساتذة بعطلة خارج القوانين واللوائح المنظمة دون استاذتين رفعت إحداهما الاحتجاج الى النيابة دونما رد فعل من جانب النائب او أعوانه حتى توترت الاجواء التي قادت الى تواطؤات تآمرت على الاستاذة المشتكية في شخص نجلها التلميذ في نفس المؤسسة بمستوى السادس ابتدائي.
وخلال الامتحان المحلي تم ضبط إجابات مسربة بخط استاذة عاملة بالمؤسسة (س -م) مررها المترشحون واحدا بعد الآخر يتناقلون ما تضمنته من أجوبة على أسئلة امتحان اللغة الفرنسية ما تزال نسختها الاصلية بحوزة المشتكي وتوجد نسخ منها لدى من تعين توجيه الشكايات اليه.
ولم يكن ليمر هذا الحادث دون ردود فعل أو حصره داخل اسوار المدرسة، غير ان المدير الذي توصل بالشكاية في الموضوع استسهل الأمر وترفع عنه وكأن مصالح النيابة تأتمر بأمره ولعل الأمر كذلك حين تبين أن الشكايات الموجهة عبر السلم الاداري لم تبرح مكتب الضبط وأن مسؤولي النيابة أنكروا علمهم بكل ما يتعلق بمجريات ما حدث في مدرسة الحنصالي مما ستشكل فضيحته عنوان مرحلة الدخول المدرسي القادم في نيابة مراكش.
تعليق 1
  1. مراكشي يقول

    تصفية حسابات لا غير اللهم انظر من حال تعليمنا…….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.