ليلى بنعلي .. أيقونة الحكومة.

0 226

 

هذه ليست وزيرة للطاقة والمعادن، هذه وزيرة الانتقال الطاقي في المغرب، مهمتها طاقية، لكنها ديبلوماسية ايضا، يكفي ان نعرف أن عملها مستقبلا يتعلق لضمان وحماية السيادة الوطنية.

ما علاقة الانتقال الطاقي بالسيادة الوطنية؟ يمكن العودة كجواب الى مقال كتبه الزميل رشيد نيني في الأسبوع الأخير ، أظنه مقالا كتب بعناية واستشارة معرفية دقيقة، ولذلك توفق في توضيح كيف أن التحولات الدولية الأخيرة تسير في اتجاه، بل إنها شرعت في جعل الطاقة تهديدا لاستقلالية الدول الوطنية وسيادة قرارها الوطني.

تملك المغرب هذا الوعي مبكرا، ولذلك أطلق مشاريع التنقيب واستثمر في الطاقات البديلة.

اليوم يقدم المغرب جوابه المؤسساتي لربح هذا الرهان : التحول من وزارة ” الطاقة والمعادن” الى وزارة ” الانتقال الطاقي”.

مشروع حساس، ضخم، ومتعب، ويحتاج لمهارات خاصة

وما يشرف النساء المغربيات هو ان هذا الورش الوطني الكبير ستشرف عليه امرأة. غير أن هذا ليس الا نصف ما يجعل من ليلى بنعلي أيقونة الحكومة.

اليكم النصف الثاني لهذه الأيقونة :
_ هي كبيرة الخبراء الاقتصاديين ومديرة قسم الاستراتيجيات واقتصاديات الطاقة المستدامة لدى الشركة العربية للاستثمارات البترولية.
_ كبيرة الاقتصاديين في منتدى الطاقة الدولي والمستشارة الرئيسية الامين العام للمنتدى.

يقول عنها المنتدى :
” ليست فقط خبيرة معترف بها في اقتصاديات الطاقة واستراتيجيات الشركات، فهي ايضا تتمتع بخبرة كبيرة في السياسات والاستثمارات وديبلوماسية الطاقة”.

تصبحون على خير.
يونس دافقير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.