طلبة ينحدرون من الأقاليم الجنوبية يعترضون حافلة للنقل العمومي بمراكش.

0 301

كلامكم

احتجت فئة من الطلبة الصحراويين،المنحدرين من الاقاليم الجنوبية،صباح اليوم الاحد، عن التاخير الحاصل ،بخصوص الترخيص لها من طرف السلطات الوصية على قطاع النقل بمدينة مراكش،،وقامواباعتراض حافلة للنقل العمومي،تابعة لشركة سوبراتور،كانت متجهة لمدينة اكادير،
وبحسب شهود عيان فقد تسبب هذا السلوك المعزول،في عرقلة وتأخير رحلة الحافلة،مما اثار غضب واستياء المسافرين،قبل ان تتدخل السلطات المحلية في شخص قائد الملحقة الإدارية الحي العسكري،وعناصر القوات المساعدة،واعوان السلطة بالمنطقة، لاحتواءالموقف،واقناع الطلبة الوافدين على القطار،من مدن الشمال، بضرورة،الالتزام بالقانون،والانضباط،في انتظار برمجة رحلة لهم، بالنظر للاقبال المتزايد على حركة النقل،هذه الايام،بمناسبة عيد الاضحى والعطلة الصيفية.

وبحسب مصادر الجريدة بعين المكان،فشركة سوبراتور كمقاولة مواطنة،تقدم خدمات ذات جودة عالية،في مجال النقل الطرقي، وتربط شمال المغرب بجنوبه،على امتداد ايام السنة،مما جعلها تحظى بثقة واقبال العديد من المواطنين والمواطنات،في هذا الشان. ومن بينهم المواطنين والطلبة المنحدرين من الاقاليم الجنوبية المغربية.
وارتباطا بذات الموضوع،علمت الجريدة من مصادرها،ان الطلبة المذكورين،والوافدين من مدن الشمال المغربي،يلتزمون بالقوانين الجاري بها العمل في مجال النقل العمومي،ويحرصون عن اداء تسعيرة التذاكر،اسوة بباقي المواطنين،غير ان الذي اثار غضبهم واستياؤهم،هو التآخير الحاصل،في انطلاق الحافلة التي خصصتها إدارة سوبراتور بمدينة مراكش،للطلبة المذكورين،بسبب ما وصفته مصادرناب(تماطل) مفتش النقل،في الترخيص لهم بالتنقل،عبر الحافلة المذكورة،لاسباب مجهولة،
وعلمنا ان إدارة سوبراتور بمراكش،تصرفت بحكمة ومسؤولية،بعدما افلحت في تهدئة اعصاب الطلبة المحتجين،وزودتهم بقنينات الماء الشروب،وبالكمامات،الواقية، بالإضافة إلى مواد التعقيم،احتراما منها،للبروتوكول الصحي،والاجراءات الإحترازية،التي ينص عليها قانون الطوارئ،لاحتواء جائحة الفيروس التاجي كوفيد 19،قبل ان يتم الترخيص للحافلة،من اجل الانطلاق نحو مدينة أكادير،من طرف مفتشية النقل بالمدينة،وبتعليمات من والي مدينة مراكش .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.