كلامكم

عبر المكتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية، عن قلقه وحنقه من التنامي المستمر لمسلسل التضييق على الأصوات الحرة، واستهداف حريات التعبير والرأي، وبعد متابعته للتضييقات المتواصلة التي تعرض لها المفكر والأستاذ سعيد ناشيد على خلفية آرائه ومواقفه، والذي وصل مسلسل الانتقام منه إلى حد إصدار قرار عزله من الوظيفة العمومية، وحرمانه من متابعة مسيرته المهنية ورسالته التربوية كأستاذ بالمدرسة العمومية، معتبرا هذا القرار استمرارا للقرارات الانتقامية ولمسلسل المضايقات التي تعرض لها الأستاذ سعيد ناشيد.

وبحسب بيان صادر عن الشبيبة العاملة،  أكد على تضامنه المطلق واللامشروط مع الأستاذ والمفكر سعيد ناشيد، وإدانته للتضييقات المتواصلة التي يتعرض لها ، مطالبا بالتراجع الفوري عن قرار العزل التعسفي في حق الأستاذ سعيد ناشيد، وبإرجاعه إلى منصبه ومقر عمله دون قيد أوشرط .

و  أدان تنامي مسلسل استهداف الأصوات الحرة وحريات التعبير والرأي عبر القرارات التعسفية الانتقامية، مستنكرا الردة الحقوقية التي تعرفها بلادنا على مستوى الحريات العامة وحرية الرأي والتعبير واستهداف الصحافيين والمدونين والمفكرين، مطالبا بحماية حقهم في التعبير الحر عن الرأي ووقف المتابعات والاعتقالات والتضييقات والقرارات التعسفية في حقهم.