سكوب. بعد صراع مرير مع البيجدي وصل الى أروقة المحاكم: خليل بولحسن المثير للجدل وفتح الله هاني يطرقان باب حزب الاستقلال.

0 273

كلامكم

علمت الجريدة من مصادر مطلعة،بخبايا الشان السياسي والانتخابي بمدينةمراكش،بان المستشار الجماعي وعضو الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بجليز،بمدينة مراكش،قد تقدم برفقة المستشار الجماعي البامي فتح الله هاني  فتحا قناة حوار مع مفتش حزب الاستقلال،والمكلف بالتنسيق الحزبي،بالمدينة،من اجل الالتحاق بالحزب،وتعزيز صفوفه على مستوى التنظيم الحزبي،والمؤسسات المنتخبة بالمدينة الحمراء.
وبحسب مصادرنا فقد لقي اقتراح بولحسن وهاني بالانضمام لحزب الميزان موافقة مبدئية في انتظار ان تحسم اجهزة الحزب التقريرية، وفي مقدمتها الكتابة الاقليمية بالمدينة في الامر بصفة رسمية،خلال اجتماعها التنظيمي القادم.
الى ذلك افادت مصادر استقلالية بمدينة مراكش،بان خبر التحاق بولحسن المستشار السابق باسم البيجدي،والذي اثار جدلا واسعا،بفعل خلافاته المستمرة،مع قيادة حزب المصباح بمدينة مراكش، وخرجاته الاعلامية المثيرة،اثار ردود فعل متباينة داخل البيت الاستقلالي بمراكش،بعدما انقسم رفاق نزار بركة بين مؤيد ومعارض،لالتحاق بولحسن بصفوف حزب الميزان،وخاصة داخل مكتب فرع حزب الاستقلال بمقاطعة جليز،والذي طالب بتفعيل القوانين المؤطرة للحزب،وفي مقدمتها اداء اليمين،والالتزام بمبدا التدرج في تنظيمات الحزب، او ما يعرف داخل ادبيات اقدم حزب بالمغرب ب(شد الصف)لكل من اراد التسلق وحرق المراحل من اجل الظفر بالتزكية الحزبية وتمثيل الحزب بمختلف المؤسسات التمثيلية والمنتخبة،محليا وجهويا ووطنيا،حسب تصربحات مصادرنا.
ويذكر ان المحكمة الإدارية الإبتدائية بمراكش،سبق لها ان قضت بتجريد المستشار الجماعي خليل بولحسن، من عضوية المجلس الجماعي ومقاطعة جليز التي يشغل بها منصب النائب الأول للرئيس، وذلك على خلفية الدعوى التي رفعها ضده الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ممثلا في شخص الكاتب الإقليمي لذات الحزب بمراكش، فيما قضت برفض الطلب الإضافي الذي تم الحاقه بالدعوى والذي يلتمس فيه الحكم العارض الحكم بعدم أهليته للترشح،باسم حزب البيجيدي، للاستحقاقات المقبلة.
واتهم الأمين العام لحزب العدالة والتنمية من خلال المقال الافتتاحي الذي تقدم به إلى المحكمة الإدارية الإبتدائية بمراكش، والذي ألحقه بطلب إضافي يلتمس فيه الحكم بعدم أهليته للترشح للاستحقاقات المقبلة، المستشار الجماعي خليل بولحسن، باقتراف مجموعة من الأخطاء و التجاوزات التنظيمية والتي تضعه خارج الحزب، وذلك من خلال التصويت ضد قرارات المجلس الجماعي الذي يرأسه محمد العربي بلقايد عن حزب العدالة والتنمية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.