سابقة. قائد ينوب عن رئيس جماعة أغواطيم بالحوز و يمنع صحافيان من تغطية دورة ماي العادية ويؤكد أنها جلسة “سرية”

0 237

نورالدين بازين/الحوز

 

ناب قائد قيادة أغواطيم بإقليم الحوز، عن رئيس الجماعة في منع صحفيين من متابعة وتغطية الجلسة العادية لدورة ماي 2019 ، التي انعقدت صباح اليوم الخميس، بمقر دائرة التحناوت.

ولم يجد القائد المذكور، غير صد الباب في وجه الصحافة، صارخا في وجهها أنها جلسة سرية وعلى مسؤوليته وهي ( السرية) التي لم تعد تفعل حتى في جلسات الأمم المتحدة، ضاربا عرض الحائط كل المراسيم والقوانين والخطابات التي يشهدها العهد الجديد بقيادة الملك محمد السادس، وأولها الحق في المعلومة التي سنها الدستور المغربي، وفتح الأبواب الموصد أمام المواطنين والمواطنات من أجل متابعة الشأن المحلي الخاص بهم.

وقرار القائد الذي أصدره شفويا وبثقة مفرط فيها بمنع الصحفيان المذكوران من دخول قاعة الاجتماعات بدعوة أنها جلسة سرية ، اعتبراه قرارًا مفاجئًا وسابقة في تاريخ انعقاد المجالس الجماعية، اﻷمر الذي أثار العديد من التساؤﻻت، إذ أعرب الصحفيان نورالدين بازين وعلاء كعيد، عن غضبهما الشديد واستيائهما من قرار المنع غير الدستوري، من دخول قاعة الاجتماع والتي تُتخذ دون سبب من القانون ( كأن الجلسة مغلقة مثلا)، وإنما برغبة شخصية من رئيس الجماعة وقائد اغواطيم.

ووجه الصحفيان حديثهما إلى عامل اقليم الحوز رشيد بنشيخي ، إن ما يحدث من رئيس جماعة اغواطيم وقائد المنطقة،بمنعهما من تغطية أطوار الجلسة العادية لمجلس الجماعة الخاص بدورة ماي، بدعوة أنها سرية، تجاوز كل القوانين والأعراف، فحضور الصحفيين لمثل هذه الجلسات اكتسبوها وفقًا للقانون، ولا يستطيع أحد المساس بمراكزهم القانونية، وبالتالي لم يعد من اللائق السكوت على تعدي رئيس الجماعة وقائد اغواطيم على القانون.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.