بنموسى: لا نريد إقصاء أحد وإصلاح التعليم أمر مستعجل

0 62

الرباط: جمال مغربي

كشف شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إن عدد المرشحين لمهنة التدريس على صعيد الأكاديميات وصل إلى حدود اليوم الأربعاء إلى 47ألف مرشحا، وهو عدد كبير إذ تم تسجيله في ظرف أربعة ايام فقط، مما يعني الإقبال المكثف على إجراء مباراة تو ظيف المدرسين.
وأشار الوزير الذي كان يتحدث في برنامج (ضيف خاص) الذي بثته القناة التلفزيةالثانية مساء اليوم الأربعاء ، إلى أن43 ألفا من هؤلاء المترشحين يوفرون على ميزة في البكالوريا.


وأكد بنموسى، أن تسقيف سن المرشحين للتدريس في 30سنة، أملاه هاجس البحث عن الكفاءة المهنية، وهو ما يتطلب الانتقاء على قاعدة التميز والتفوق.
وأضاف الوزير ، أن الوزارة حريصة على ضمان مسار مهني مبني على التكوين الأولي داخل المركز الجهوي والتكوين المستمر والممارسة داخل القسم. وأبرز أن هذا المسار المهني الطويل يرفع قدرات الأستاذ.
ونفى الوزير وجود نية في إقصاء شريحة معينة من المرشحين بسبب السن، مؤكدا أن هاجس الوزارة هو اختيار الأستاذ الأكثر كفاءة. وأعلن أنه سيتم توظيف15الف استاذ في مرحلة أولى.
في السياق ذاته، أكد شكيب بنموسى، أن إ صلاح منظومة التربية والتكوين، أمر مستعجل و لا يستحمل أي تأخير، ميرزا أن أي تأخير في هذا الإصلاح ستدفع ثمنه الأسر.
وأكد أن الأسر تريد منظومة تعليمية ذي جودة وأن الإصلاح يتطلب الجرأة.
وقال الوزير إن الهدف من الإصلاح المنشود هو رفع قدرات التلاميذ والمتخرجين، والنهوض بمستواهم التعليمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.