بشرى للمغاربة: تباشير التخفيف من اجراءات الطوارئ الصحية. تحت عنوان “تباشير لتخفيف القيود”

0 314

سمية العابر

 

أفادت يومية “الأحداث المغربية” أمس أنه من المنتظر أن تتخذ حكومة سعد الدين العثماني، بحر الأسبوع الجاري، إجراءات جديدة تواكب الوضعية الوبائية شبة المستقرة في المغرب، الغاية منها تخفيف القيود بشكل تدریجي.

وأوضحت أن من بين هذه الإجراءات رفع القيود عن التنقل بين المدن والأقاليم بشروط معينة، وهي الإدلاء بشهادة التطعيم كشرط للتنقل بحرّية بين المدن بالنسبة للفئة التي استُهدفتْ من التطعيم ضد “كوفيد 19″، أي من 45 سنة فما فوق، وكذلك توفر الراغبين في التنقل بين المدن على تراخيص من الإدارات المحلية في مدن الإقامة، تشير إلى أسباب التنقل والحيز الزمني، وهذا يخص الفئة التي لم يتم بعد استهدافها في حملة التطعيم، مع ضرورة توفرهم على وثيقة الفحص السلبية لأقل من 48 ساعة أو وثيقة طبية تثبت الإصابة بكوفيد 19 والعلاج منه.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه من المرتقب، أيضاً، تمديد أوقات العمل بالنسبة للمقاهي والمطاعم، مع العلم أنه لم يحسم بعد في توقيت الإغلاق، وإن كان الاتجاه العام يسير نحو العاشرة ليلاً، ويستمر إلى الساعة الخامسة صباحاً، حسب المصادر نفسها، مع التزام أصحاب المقاهي والمطاعم بجميع الإجراءات الاحترازية التي سبق أن سطرتها الحكومة، أي استقبال الزبائن شريطة عدم تجاوز 50 في المئة من الطاقة الاستيعابية، بالإضافة إلى الحرص على احترام المسافة القانونية بين الطاولات، وعلى أن لا تجمع الطاولة بين ثلاثة أفراد واستعمال الكمامات بالنسبة للعاملين على وجه الخصوص، فضلاً عن السماح لأصحاب قاعات الحفلات،بشروط محددة ومضبوطة.مع الالتزام بالتباعد الجسدي،واحترام مسافة الامان،وشروط النظافة،والتعقيم وغيرها…..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.