بحضور فعاليات نقابية ومنتخبة التحقت بالحزب : تجديد فرع حزب الاستقلال ببلدية ايت أورير باقليم الحوز.

0 524

محمد معاد 

في إطار تنزيل المقتضيات المؤطرةللقانون الأساسي لحزب الاستقلال،وفي مقدمتها الادوار التأطيرية والتعبوية،الرامية الى اشراك المواطنين ،وتمثيلهم داخل المؤسسات المنتخبة، والحياة السياسية،وفق ماينص على ذلك قانون الأحزاب الوطنية،انخرطت القيادةالاستقلالية المحلية باقليم الحوز،طيلة شهر يونيو الجاري،في سلسلة من الاجتماعات التنظيمية واللقاءات التواصلية،مع اطر الحزب ومناضليه ومناضلاته،من خلال تاسيس فروع حزبية جديدة،وتجديد هياكل الحزب ومنظماته الموازية،التابعة لمفتشية حزب الميزان باقليم الحوز. وفي هذا السياق تراءس ،البرلماني محمد ادموسى عضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال،زوال اليوم السبت 26 يونيو الجاري،،ببلدية ايت اورير، باقليم الحوز،اشغال الجمع العام لفرع الحزب،وذلك بحضور نخبة من اطر الحزب، وقيادييه المحليين،الى جانب مناضلي ومناضلات،حزب الميزان بالمنطقة،
الجمع العام التأسيسي لفرع حزب الاستقلال بالمنطقة المذكورة،التي تكتسي رمزية كبيرة داخل الاقليم،بالنظر لموقعها الجغرافي المتميز وللكثافة السكانية،ومؤهلاتها التجارية والاقتصادية والسياحية، بالمقارنة مع باقي الجماعات والمراكز الحضرية الصاعدة الاخرى. الجمع العام لفرع حزب الميزان بايت اوير،حضرته مجموعة من الوجوه السياسية،والحقوقية والجمعوية،والمنتخبة الملتحقة مؤخرا بصفوف حزب الاستقلال، وفي مقدمتها اطر تربوية ونقابية بقطاع التعليم ،الى جانب القواعد الحزبية،الشبابية والنسائية،
وارتباطا بذات الموضوع ألقى الأستاذ محمد ادموسى،الذي كان مرفوقا بمحمد بنهلال مفتش الحزب،وناصر اخيش نائب المفتش،والكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين ،وعضو المجلس الوطني ،وعبد الله ايت بابو الكاتب الإقليمي للحزب باقليم الحوز.(ألقى)كلمة توجيهية،استعرض من خلالها اهم المستجدات السياسية والاقتصادية والاجتماعية،بالمغرب،وفي مقدمتها اخر تطورات قضيةالوحدة الترابية،والمشروع الملكي الطموح المتعلق بالنموذج التنموي الجديد،الى جانب الانتظارات الوطنية،الخاصة بالانتخابات، ودور الأحزاب السياسية، في مجال التاطير والتكوين،واشراك الهيئة الناخبة في المسلسل الديمقراطي،والعمل السياسي،قبل ان يخلص الى تقديم حصيلة الحزب على مستوى الأداء البرلماني بغرفتي البرلمان،وعلى مستوى الجماعات الترابية التي تسيرها أغلبية استقلالية باقليم الحوز،والتي وصفها ب(الإيجابية والمشجعة)بالمقارنة مع باقي المجالس المحلية الأخرى بالاقليم.
وعلاقة بذات المناسبة، تناول الكلمة مفتش الحزب،محمد بنهلال ،ونائبه،ناصر اخيش،والكاتب الإقليمي للحزب،عبد الله ايت بابو،والذين تناوبوا على منصة الخطابة،كل في مجال مسؤوليته الحزبية والتنظيمية،ملتمسين من الحاضرين،بالانخراط الايجابي في الحياة الحزبية والعمل السياسي،وتحفيز الشباب والنساء،بالتسجيل في اللوائح الانتخابية،وممارسة حقوقهم الدستورية،في التصويت والترشيح،وممارسةالعمل السياسي،بهدف تمثيل الساكنة بالمؤسسات المنتخبة بالاقليم.
وفي ختام هذا اللقاء اصدر الجمع العام بيانا ختاميا،صادق من خلاله المرثمرون والمؤثرات على الورقة السياسية والاقتصادية والاجتماعية،التي تقدم بها،البرلماني محمد ادموسى ،بصفته رئيسا للجمع العام المذكور. وقد اسفرت أشغال الجمع العام ،عن انتخاب مكتب مسيرلفرع الحزب برئاسة الإطار الإداري المتصرف انوار وريد ،الذي يشتغل بقطاع التربية الوطنية،بصفته رئيسا لمكتب التجهيز التابع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالاقليم،حيث روعيت في تشكيلة المكتب المنتخب تمثيلية الشباب والمرأة عبرمقاربة النوع الاجتماعي،داخل التنظيمات الحزبية،المحلية التابعة لحزب الاستقلال،بالاقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.