بايتاس: “من يستعمل القفة منذ 40 سنة معروف ومن حقق نجاحه بها هادي 10 سنوات تاهوا معروف..”

0 234

كلامكم

في تحول جديد في ملف ما أصبح يعرف ب”قفف جود” رفض مصطفى بيتاس البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار،ما أسماه بتخوين العمل الجمعوي، مستغربا الهجوم على جمعية مدنية تشتغل في إطار القانون، وأموالها معروفة من مساهمين مغاربة.

بيتاس طالب خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب بمراقبة المال العام بالجماعات الترابية ، محذرا من استغلاله لمآرب حزبية .

ولم يسلم كل من حزب الاصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية من سهام نقد عضو المكتب السياسي لحزب الحمامة ، مشيرا بالقول “البعض الذي يتحدث للمغاربة، ما تاخدوش 200 درهم ديال القفة، في وقت أزمة كورونا، في حين يأخذ صاحب هذا الكلام أربع أو خمس أو ست تعويضات” .

وأضاف المسؤول السياسي بحزب الأحرار بالقول : ”ما قاله أمين عام، يعتبر القوة الثانية بمجلس النواب، في الأشهر السابقة…إنني أوجه عناية جميع المناضلين والمناضلات في مختلف ربوع المملكة إلى العمل على تقديم المساعدة…ما الذي تغير؟، واش بانت ليه بلاصتو في الانتخابات مشات، ومن أفقر الناس، ومن يمتلك كبريات الأموال، ومن يتحكم فيها؟”.

وشدد بيتاس على أن “من يستعمل القفة منذ 40 سنة معروف، ومن حقق نجاحه بها هادي 10 سنوات تاهوا معروف، وحققوا بها مآرب سياسية كبرى، في حين لماذا تهاجم جمعية مدينة تشتغل في إطار القانون، أموالها معروفة من مساهمين مغاربة”.

يأتي هذا التراشق السياسي والسجال الحزبي حول “جود” بعدما اتهم وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بتمويل الأحرار أنشطة جمعوية  .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.