انفراد: حسن أوريد يشخص أعطاب المسألة الثقافية بالمغرب من مراكش.

0 164

المراسل

احتظنت المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش يوم امس الجمعة 04/06/2021، لقاء ثقافياً ،حول قراءة في كتاب” من أجل ثورة ثقافية بالمغرب” هذا اللقاء الذي نظمه مركز التنمية لجهة تانسيفت، وجمعية تراثيات مراكش, بشراكة مع المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش، والذي يجيب عن سؤال مركزي هو: من نحن ؟؟من خلال تشخيص وضعية التربية والتكوين بالمغرب، منذ الاستقلال إلى اليوم، وماواكبها من تعثرات للبحث عن نموذج تعليمي ناجح ،ينطلق من الواقع وهنا استحضر تجربة الصين الشعبية، التي حققت ثورة اقتصادية بفضل الاستثمار في الإنسان ،والاعتناء بالمعلم، باعتباره المربي وصانع الأجيال، مع التركيز على الهندسة التربوية التي تبقى تقليدية بجميع الأسلاك ،مما يفرض ثورة بيداغوجية وتعليمية للاستثمار في الإنسان وفتح باب الابتكار والإبداع،لان ايةنهضة تنموية مستدامة،لابد لها من نظام تعليمي متجدد باستمرار،ياخذ في اعتباره العلاقة الجدلية بين الانسان والتاريخ،وتحرير الافكار والادبيات التربوية والبيداغوجية،من الخلفيات المذهبيةوالايديولوجية، والجدالات البيزنطية العقيمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.