المنصوري تغيب عن جلسة أول دورة لمجلس مدينة مراكش،وتكهنات باستوزارها ضمن حكومة اخنوش.

0 346

محمد خالد

غابت البامية فاطمة الزهراء المنصوري العمدة المنتخبة بمدينة مراكش،عن أشغال الدورة العادية لمجلس المدينة،المنعقدة اليوم الاربعاء بالقاعة الكبرى للمجلس،فيما تولى رئاسة الجلسة نائبها الاول محمد الادريسي.
غياب العمدة المنصوري عن أشغال أول دورة للمجلس الجماعي المنتخب مؤخرا،اثار العديد من الاستفسارات،وألتكهنات،داخل اوساط اعضاء المجلس،وداخل اوساط المهتمين بالشان السياسي المحلي والوطني،حول الاسباب الحقيقية لهذا الغياب المفاجئ للعمدة،والتي كانت تتواجد بمدينة مراكش طيلة يوم امس الثلاثاء،لدعم ومساندة مرشح حزبها لمجلس المستشارين عبد الرحمان الوفا،
وبحسب الاخبار المتناسلة بقوة،داخل اوساط الملاحظين،يرجح ان تكون فاطمة الزهراء المنصوري القيادية لحزب البام،ورئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة،قد تمسك بها اخنوش وقيادة حزبها،من اجل الاستوزار،خاصة بعد التحفظات الرسمية إزاء إسناد حقيبة وزارية لعبد اللطيف وهبي الامين العام لحزب التراكتور،لاعتبارات ليس الان مجالها،
وفي نفس السياق وعلى الرغم من التصريحات السابقةللعمدة فاطمة الزهراء المنصوري،بخصوص زهدها في منصب حكومي بحكومة عزيز اخنوش المقبلة،فان واقع الحال لايعرف المحال،على اعتبار الرهان والتحدي الذي رفعه التجمعي عزيز اخنوش رئيس الحكومة المعين،باخراج حكومة الشباب والكفاءات الوطنية،في حلة جديدة،من شأنها أن تنال ثقة الملك والبرلمان ،وتستجيب للانتظارات العديدة للشعب المغربي،والتي جعلت أحزاب التحالف الحكومي الثلاثي،تنال ثقة واصوات الهيئة الناخبة الوطنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.