المحامي الشاب حمزة ادموسى على راس المجلس الإقليمي بالحوز.

0 245

المراسل

انتخب قليل قبل من صباح يومه الثلاثاء 28 شتنبر الجاري، الإستقلالي حمزة إدموسى رئيسا للمجلس الإقليمي للحوز ،خلفا الدستوري ابراهيم اوتوكارت الرئيس السابق للمجلس الإقليمي المذكور.
كلامكم  كما انتخب هذا الاخير نائبا أولا له و البامي محمد التيجاني نائبا ثانيا.لرئيس المجلس.
وجاء انتخاب المحامي الشاب حمزة ادموسى.،اثر  مفاوضات ومشاورات مكثفة جرت داخل اوساط القيادات السياسية والحزبية، التي تصدرمرشحوها المراتب الاولى،على مستوى اقتراع الناخبين الكبار،لتشكيل المكتب المسير الجديد للمجلس الإقليمي بالحوز، وهي المفاوضات التي كانت تهدف إلى تحقيق اجماع وتوافق مبدئي بين كل من حزب الاستقلال و الاتحاد الدستوري والاصالة والمعاصرة لتشكيل التحالف مع منح رئاسة المجلس للأستاذ المحامي حمزة إدموسى نجل البرلماني الاستقلالي محمد إدموسى،والذي احتلت لائحته الانتخابية المرتبة الثالثة على مستوى سبورة النتائج الانتخابية،بعد حزبي البام والاتحاد الدستوري.
وبحسب الملاحظين فاغلب الهيئات السياسية الممثلة في المجلس الاقليمي المنتخب بالحوز، كانت قدعبرت عن موافقتها المبدئية،لدعم ومساندة مرشح التحالف الثلاثي،لاحزاب التراكتور والحصان والميزان، بالنظر لما وصفته مصادرنا ب(الكاريزما السياسية والمؤهلات القانونية والثقافية،والحقوقية) للمرشح الاستقلالي الشاب،الذي يعتبر أصغر مرشح منتخب لشغل منصب رئيس مجلس اقليمي بالحوز وجهة مراكش اسفي عموما.
وفي نفس السياق ،سبق طالبت لفعاليات جمعوية وثقافية مهتمة بالشان المحلي باقليم الحوز، ان طالبت في ملتمسات بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي،بضرورة تشبيب النخب السياسية والمنتخبة ذات الكفاءة،المؤهلة لتدبير الشأن المحلي باقليم الحوز،الغني بمؤهلاته البشرية والطبيعية والسياحية والاقتصادية،التي تحتاج الى الى شخصيات شابة،تمرست على العمل الجمعوي والجماعي،وتثقن اكثرمن لغة للتواصل والانفتاح على المحيط السوسيو اقتصادي الخارجي،وجلب فرص الاستثمار،وتسويق المؤهلات السياحية لإقليم الحوز،كوجهة سياحية داخليا وخارجيا،
ويذكر أن الانتخابات الخاصة بعضوية المجلس الإقليمي للحوز،اسفرت نتائجها كالاتي:
التجمع الوطني للأحرار : 266 صوتا : 6 مقاهد
الاتحاد الدستوري : 214 صوتا: 6 مقاعد
الإستقلال : 170صوتا: 4 مقاعد
التقدم الاشتراكية : 92صوتا 3 مقاعد.
الأصالة والمعاصرة : 88 صوتا 2 مقعدان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.