الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية ينوه بجهود الأكاديمية والمديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا لإنجاح الاستحقاق الوطني

0 102

كلامكم

قام يومه الجمعة 11 يونيو 2021  يوسف بلقاسمي الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية – بزيارة ميدانية لمركز الإجراء بالثانوية التأهيلية الإمام البخاري بالمديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا، مرفوقا بالسيد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات والسيد محمد عزيز الوكيلي المدير المساعد بها، والسيدة المديرة الإقليمية.

 

وتستهدف هذه الزيارة الوقوف ميدانياً على جوانب تنزيل الإجراءات والتدابير التنظيمية التي اتخذتها الأكاديمية لتأمين إجراء هذا الاستحقاق الوطني الهام، بما يضمن تكافؤ الفرص، ويحصن مصداقية شهادة البكالوريا الوطنية.

وتأتي هذه الزيارة الميدانية أيضا، في أعقاب المحطة الأولى من الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا – دورة يونيو 2021؛ حيث اجتاز المترشحات والمترشحون المنتمون للقطب العلمي والتقني والمهني الاختبارات بمعنويات عالية، وانضباط تام للتدابير التنظيمية والإجراءات الوقائية المتخذة في جميع مراكز الإجراء، كما تأتي هذه الزيارة، في وقت يجتاز فيه، جميع المترشحات والمترشحين المنتمين إلى قطب الآداب والتعليم الأصيل: متمدرسين وأحراراً الاختبارات في الأجواء نفسها التي طبعت المحطة الأولى، هذه الاختبارات التي انطلقت يومه الجمعة 11 يونيو 2021 وتنتهي يوم السبت 12 يونيو الجاري.

 

ويشار كذلك، إلى أن الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، زار أيضاً بعض الحجرات التي تُجري بها بعض المترشحات والمترشحين- في وضعية إعاقة والذين ينتمون إلى المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين- هذه الاختبارات، ووقف على الظروف الملائمة التي يتم فيها الإجراء.

 

وفي هذا السياق، فإن المحطة الثانية من الإجراء والتي تهم قطب الآداب والتعليم الأصيل: متمدرسين وأحراراً، تتميز بمشاركة 10آلاف و272 مترشحا(ة) متمدرسا(ة) بنسبة 34.62%و19 ألفا و404 مترشحين أحرارا بنسبة 65.38 %، في حين بلغ عدد المترشحات من بين مجموع المترشحين ضمن هذا القطب 29 ألفاً و676 بنسبة وصلت إلى 48.01%.

وقد وصل عدد قاعات الإجراء ضمن هذه المحطة الثانية 2732 قاعة و179 مركزاً للإجراء، ووصل عدد الأساتذة المكلفين بالحراسة 5464 أستاذاً(ة) و680 أستاذاً(ة) مكلفاً بالتصحيح.

 وجدير ذكره، بأن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2021 التي جرت أيام 08-09 -10 يونيو 2021، بالنسبة للقطب العلمي والتقني والمهني، وتجري يومي الجمعة والسبت 11-12 يونيو 2021 بالنسبة لقطب الآداب والتعليم الأصيل ممدرسين وأحراراً، بلغ 110022 مترشحة 

ومترشحا منهم 75992 من المتمدرسين بنسبة 69,07 بالمائة (56% عمومي و47 في المئة خصوصي) وقد ناهزت نسبة الإناث 49.06%.

 

هذا، وقد عرفت أعداد المترشحين تطوراً ملحوظاً بالمقارنة مع الدورة الماضية بنسبة 15,49في المئة، حيث ارتفع عدد المترشحين في قطب الشعب العلمية والتقنية والمهنية إلى 80336 مترشحة ومترشحا خلال الدورة الحالية، لتبلغ النسبة 73,02 في المائة من مجموع المترشحات والمترشحين، بنسبة تطور تصل 15,49 في المائة مقارنة مع دورة 2020، كما انتقل عدد المترشحات والمترشحين بالمسالك المهنية إلى 2400 خلال هذه السنة.

فيما بلغ عدد المترشحات والمترشحين بالمسالك الأدبية والأصيلة 29676 مترشحة ومترشحا بنسبة 26,97 في المائة بنسبة تطور بلغت25,47 في المائة.

ووصل عدد المترشحين بالمسالك الدولية (خيار فرنسية وخيار انجليزية) 16805 بنسبة زيادة بلغت 15,47 في المائة مقارنة مع دورة 2020.

كما ارتفع عدد المترشحات والمترشحين، في وضعية إعاقة، الذين يستفيدون، حسب نوع ودرجة الإعاقة، من صيغ تكييف ظروف إجراء الاختبارات والتصحيح، وكذا من تكييف الاختبارات عند اجتيازهم للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا برسم هذه الدورة ليصل إلى 28 مقابل13 في دورة 2020، مع الإشارة إلى اعتماد الاختبارات المكيفة، بالنسبة للفئات المعنية بهذا الإجراء في 6 مسالك، خلال هذه الدورة.

ومن أجل تيسير وإحكام تنظيم امتحانات البكالوريا التي تجرى في ظل استمرار جائحة كوفيد 19، وتوفير الظروف التي تضمن حماية وسلامة المترشحات والمترشحين والأطر التربوية والإدارية وكل المتدخلين فيها، تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بتطبيق البرتوكول الصحي المعتمد وطنياً.

 وفي السياق نفسه، بلغ عدد المكلفين بطبع واستنساخ مواضيع الامتحان 45 فردا، وتم الرفع من عدد المراكز التي ستحتضن هذه الاختبارات، من 405 مراكـز سنة 2020 إلى 414 مركـزا منها 11 قاعة  رياضية  و403 مؤسسة تعليمية تضم 10000 حجرة للإجراء الامتحان، مع حصر عدد المترشحين في كل قاعة في 10 مترشحين، و23000 أستاذة وأستاذاً مكلفين بالحراسة إضافة إلى 7065 مكلفا بعملية التصحيح، فضلا عن تخصيص 76 مركزا للتصحيح بمختلف المديريات الإقليمية بالجهة و5 مراكز للامتحان بالمؤسسات السجنية، كما تم اعتماد وتعبئة جميع الموارد المالية والبشرية الضرورية واللوجيستية.

وإذ تُخبر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات عموم المواطنين، والرأي العام التربوي بالجهة على وجه الخصوص، بهذه المعطيات، فإنها تغتنمها فرصة لتزجي الشكر إلى الأطر الإدارية والتربوية، والسلطات الترابية والأمنية والصحية، وقطاع الشباب والرياضة، والنسيج المدني والإعلامي الوطني والجهوي بمختلف مكوناته المرئية والمسموعة، والورقية والرقمية، وكل المتدخلين والشركاء على انخراطهم الملحوظ في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني، وتهيب بهم ، في الوقت ذاته، بأن يواصلوا التعبئة والانخراط والمواكبة اليقظة للشأن التعليمي بالجهة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.