السيبة. مراهقون وقاصرون مدججون بالعصي يستغلون ساعات الحجر لنشر الرعب بأحياء العزوزية بمراكش

0 711

مقدام عبد الهادي

توالت هجومات عصابات مكونة من المراهقين والقاصرين مدججة بالعصي  في فترة الحجر الصحي الليلي على أحياء ودروب حي العزوزية بمراكش، حيث تفاقمت عمليات الهجوم على منازل المواطنين بهذا الحي منذ ثلاثة أيام متتالية دون رادع أمني أو تدخل من السلطات المحلية.

وقد أكد سكان الحي والمجتمع المدني بالعزوزية لحظات مرعبة خصوصا في ليلة الاثنين / الثلاثاء ، لهذه العصابات وهي مدججة بالعصي تجوب دروب وأحياء المنطقة مستغلة ساعات الحجر الجزئي، لتزرع الرعب في صفوف العائلات وإثارة الهلع من خلال الاعتداء على مواطنين والسطو والسرقة فترة خلو الشوارع والأحياء من المارة لتنفيذ اعتداءات.

ورغم نداءات الاستغاثة و الإخبار عن هذه الظاهرة، فإن السلطات لم تكثف من الدوريات المتنقلة في الشوارع والدروب، أملاً في ثني العصابات عن الاستفادة من الوضع الاستثنائي العام في البلاد وخلق الرعب  في صفوف السكان.

وقد أفاد أحد السكان  في تصريح لكلامكم، أن أفراد هذه العصابة انهالوا على المنازل بالعصي والحجارة ، مما خلف ذلك رعبا وهلعا كبيرين في صفوف المواطنين والمواطنات بحي العزوزية.

وأكد ذات المتحدث، أن الأمر تكرر عدة مرات في ساعات الحجر الليلي ، حيث لم تحرك  السلطات ساكنا من أجل القاء القبض على المجرمين.

وطالب المتحدث ذاته، بضرورة تدخل السلطات، للحد من هذا الإجرام الذي يهدد ساكنة المنطقة، حيث بات بعضها يفكر في مغادرته، خوفا على نفسه و على فلذات أكباده.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.