التكوين المهني يطلق أشغال بناء مدينة المهن والكفاءات بجهة مراكش اسفي ودرعة تافيلالت

0 233

كلامكم

أطلق مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، يوم الاثنين الماضي، أشغال بناء مدينتي المهن والكفاءات بجهة مراكش-آسفي ودرعة تافيلالت، وذلك في إطار تنفيذ برنامج مدن المهن والكفاءات الذي يعد المشروع الثاني في خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني التي تم عرضها على أنظار الملك في شهر أبريل 2019.

وستتطلب القيمة الاستثمارية لإنشاء مدينة المهن والكفاءات لجهة مراكش-آسفي، والتي سيتم تشييدها بتامنصورت على مساحة 6 هكتارات، غلافا ماليا قدره 332 مليون درهم، ضمنها مساهمة من الجهة تصل قيمتها إلى 76 مليون درهم، حيث سيتم تخصيص 24 مليون درهم (مع احتساب الرسوم) للدراسات و191 مليون درهم (دون احتساب الرسوم) لعمليات البناء، في حين سيكلف تجهيز المدينة ما يقارب 117 مليون درهم (دون احتساب الرسوم).

وستوفر المدينتان بحكم طبيعتهما، عرضا تكوينيا مبتكرا تم تصميمه بالتنسيق مع المهنيين والفاعلين الجهويين، عبر سلسلة من


الجهوية ولقاءات للتشاور. كما ستتميزان بنموذج بيداغوجي عصري مبني على البيداغوجية النشيطة ونمط تعلم يضع المتدرب في قلب العملية التكوينية بالإضافة إلى التأطير المقرب.

وبطاقتيهما الاستيعابية التي تبلغ 3000 مقعد بيداغوجي بالنسبة لمراكش-آسفي و2000 بالنسبة لدرعة-تافيلالت، ستوفر مدينتا المهن والكفاءات تكوينات متوجة بدبلوم في مستويات التأهيل والتقني والتقني المتخصص. إضافة إلى تكوينات تأهيلية بمدة قصيرة (29 %من العرض الإجمالي لدرعة-تافيلالت و 26 %بالنسبة لمراكش-آسفي(.
وسيتضمن العرض التكويني لمدينة المهن والكفاءات التابعة لجهة درعة-تافيلالت 48 شعبة تنقسم إلى 32 شعبة جديدة و16 شعبة تمت إعادة هيكلتها، كما ستوفر مدينة المهن والكفاءات بجهة مراكش-آسفي74 شعبة، توجد من ضمنها 52 شعبة جديدة و22 تمت إعادة هيكلتها.
وستشتمل المدينتان على أقطاب قطاعية استراتيجية ومبتكرة مشتركة، سيتم تنظيمها كما يلي: قطب الصناعة، قطب السياحة والفندقة مع فندق بيداغوجي، قطب التسيير والتجارة مع مقاولة افتراضية، قطب الرقمية مع مصنع رقمي، وقطب الصناعة التقليدية.
من جانبها، ستضم مدينة المهن والكفاءات لجهة مراكش آسفي قطبين إضافيين يشتملان على شعب منفتحة على قطاعات “الخدمات المقدمة للأشخاص والخدمات الاجتماعية” و”الصحة”.
وبالإضافة إلى الأقطاب الـ 5 التي سبق ذكرها، فستشتمل مدينة المهن والكفاءات لجهة درعة-تافيلالت على قطب خاص بمهن الفلاحة والصناعة الفلاحية مع مزرعة بيداغوجية خاصة بالأعمال التطبيقية.
وضمانا لشروط إقامة ومطعمة ذات جودة، ستوفر المدينتان دورا للمتدربين بطاقة استيعابية تبلغ على التوالي 450 سريرا ووجبة بالنسبة لمدينة المهن والكفاءات لجهة مراكش-آسفي و300 بالنسبة لدرعة-تافيلالت
هذا بالإضافة إلى مقصف وملعب رياضية وعدة فضاءات للقاءات. وفيما يخص القيمة الاستثمارية، فسيتطلب إنشاء مدينة المهن والكفاءات لجهة مراكش-آسفي، والتي سيتم تشييدها بتامنصورت على مساحة 6 هكتارات، غلافا ماليا قدره 332 مليون درهم، ضمنها مساهمة من الجهة تصل قيمتها إلى 76 مليون درهم، حيث سيتم تخصيص 24 مليون درهم (مع احتساب الرسوم) للدراسات و191 مليون درهم (دون احتساب الرسوم) لعمليات البناء، في حين سيكلف تجهيز المدينة ما يقارب 117 مليون درهم (دون احتساب الرسوم).

أما مدينة المهن والكفاءات لجهة درعة-تافيلالت، والتي سيتم تشييدها بمدينة الراشدية على مساحة 5 هكتارات، فستتطلب غلافا استثماريا يصل إلى 210 مليون درهم، ضمنها مساهمة من الجهة تصل قيمتها إلى 80 مليون درهم، سيتم تخصيص 18 مليون درهم (مع احتساب الرسوم) للدراسات و127 مليون درهم (دون احتساب الرسوم) لعمليات البناء. و75 مليون درهم (دون احتساب الرسوم) لتجهيز المدينة.
وحسب الجدولة الزمنية التي تم تحديدها سلفا، فسيمتد إنجاز المشروعين على مدة 14 شهرا. حيث من المرتقب أن ينطلق التكوين في المدينتين بشكل رسمي خلال الدخول التكويني 2022/2023.
وللتذكير، فمن المرتقب أن يشهد الموسم التكويني 2021/2022 انطلاقة المجموعة الأولى التي تضم مدن المهن والكفاءات التابعة لجهات سوس-ماسة والعيون-الساقية الحمراء والشرق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.