التحقيق في فضيحة المركب الرياضي مولاي عبد الله ودعوة إلى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق

0 287

 

قررت الحكومة قررت فتح تحقيق في الفضيحة العالمية التي كان المغرب عرضة لها في مباراة ربع نهائي كأس العالم للاندية بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط. وحسب مصدر مظلع، فقد تشكلت لجنة مكونة من خمسة مسؤولين ستبدأ عملها او تحقيقها يومه الاثنين. ويتعلق الأمربمفتشين اثنين من المفتشية العامة للادارة الترابية، ومفتشين اثنين من المفتشية العامة للمالية، بالاضافة الى مسؤول من وزارة الشبيبة والرياضة

ويضيف المصدر أن نتائج التحقيق سيتم اعلانها وسيتم متابعة من تبث تورطه في الفضيحة.

كما دعت فرق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والاستقلال والأصالة والمعاصرة إلى تشكيل لجنة تقصي الحقائق بمجلس النواب حول فضيحة المركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط. وحسب المعطيات المتوفرة فإن المركب الرياضي، الذي كلف إصلاحه 220 مليون درهم، جرى إغلاقه، منذ 3 يناير 2014 من أجل الصيانة والتأهيل. غير أن عمليات الإصلاح لم تنطلق إلا في شهر ماي 2014، نظرا للخلافات والصراعات الخفية التي عرفها المشروع من أجل الاستفادة من الصفقة.

وأوضحت المصادر أن عملية الإصلاح تعثرت ووجدت الشركات التي حصلت على الصفقات نفسها أمام أجندة غير ملائمة، وبالتالي كان المشروع مجرد ترقيعات رغم تكلفته التي فاقت 220 مليون درهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.