البرلماني ادموسى يتصدى لدعاة التيئيس ويدعو شباب إقليم الحوز الى المشاركة السياسية من داخل الهيئات السياسية الدستورية. ( فيديو)

0 275

محمد معاد

في خطاب تاطيري ذي نبرةحماسية،دعا البرلماني الاستقلالي محمد ادموسى شباب وشابات إقليم الحوز الغني لمؤهلاته البشرية والطبيعة،الى الانخراط بكثافة وفعالية،في العمل السياسي ،من اي موقع او هيئة حزبية ،تتجاوب مع اقتناعاتهم الفكرية والسياسية والمذهبية.
واضاف ادموسى،الذي يراس في نفس الوقت رئيسا للجماعةالقروية لتامازوزت،خلال لقاء تواصلي مع القواعد الاستقلالية،وساكنة جماعة أغمات،بان التسجيل في اللوائح الانتخابية،والمشاركة في مختلف المحطات الانتخابية المحلية والوطنية،واجب وطني مقدس،ينص عليه الدستور المغربي كاسمى قانون بالبلاد،مما يتطلب من النخب الشبابية التي تتوفر على المؤهلات القانونية والثقافية،الانخراط في العمل السياسي،وفي مختلف العمليات الانتخابية المقبلة،لتمثيل الهيئة الناخبة بالمؤسسات المنتخبة،
مؤكدا في ذات السياق أن الانخراط الايجابي والفعال في الممارسة السياسية،والترشح للاستحقاقات الانتخابية،من اي موقع حزبي اوهيئة سياسية،كفيل بقطع الطريق عمن وصفهم ب(دعاة التيئيس،)الذين ينظرون للواقع بنظرة سوداوية،بسبب تبخيسهم لكل المبادرات السياسية والاجتماعية التنموية،الامر الذي انعكس سلبا على واقع ومستقبل الشباب المغربي،وانتج لنا ظواهراجتماعية،خطيرة، كالارهاب والتطرف،والهجرة غير الشرعية،والفقر والهشاشة الاجتماعية.
وقال ادموسى خلال ذات اللقاء التواصلي،بجماعة أغمات ذات الرمزية التاريخية والحضارية باقليم الحوز،بان المغاربة مدعووون من طنجة إلى الكويرة،وبدول المهجر،الى الانخراط الايجابي،في مختلف المبادرات الملكية السامية،الرامية الى النهوض بالاوضاع السوسيو اقتصادية،واالتنموية،للمواطنين المغاربة،من خلال تنزيل المشاريع الملكية المهيكلة،وفي مقدمتها المخطط الطموح،النموذج التنموي الجديد،الذي يحتاج الى كفاءات مؤهلة ،ونخب سياسية وكوادر ادارية،كفأة،لترجمته على أرض الواقع،وفي مقدمة هذه الكفاءات الكوادر السياسية،والنخب المنتخبة من اوساط الشباب والنساء،مما يتطلب حسب البرلماني ادموسى من شباب وشابات منطقة اغمات،الا بخلفوا موعدهم مع التاريخ.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.