البامية المنصوري تفرق الاستقلاليين وتحالفها الثلاثي مهدد بالاختراق.. مشادات وملاسنات كلامية بين بيطاري وبولحسن باقامة ابدوح بمنطقة النخيل.

0 770

محمد معاد 

عرف الاجتماع التنسيقي الذي تراءسه عبد اللطيف ابدوح ،المكلف من طرف نزار بركة،بتدبير التنسيق الانتخابي لحزب الاستقلال،مع الفرقاء الحزبيين بمدينة مراكش الجهة،(عرف)مشادات قوية وملاسنات كلامية، وصلت الى التهديد بتقديم استقالات جماعية من حزب الميزان،بسبب الخلاف الدائر بين تيارين داخل هيئة المستشارين الاستقلاليين، الفائزين غي اقتراع الجماعات المحلية بمراكش،ازاء دعم الحزب لترشيح فاطمة المنصوري لمنصب العمودية.
وبحسب مصادر مطلعة بالشأن الداخلي لحزب الاستقلال،فقد اعترض تيار مراكش المدينة وسيدي يوسف بنعلي بزعامة عبد الصادق بيطاري،على دعم ومساندة مرشحة حزب البام للعمودية، وقال بالحرف(مايمكنش ندعموها،اش دارت للمدينة من قبل،واش ما كاين اطر سياسية،ونخب شابة ومؤهلة،لقيادة ها المدينة)
تصريح بيطاري أثار ضجة وردود افعال داخل اوساط الاستقلاليين الحاضرين،والذين صفق العديد منهم لتدخل بيطاري،واعتبروه،يدخل في إطار رد الاعتبار الأطر الاستقلالية،وما لحقها من غبن،وتهميش خلال الولاية السابقة للمنصوري على راس مجلس المدينة،تضيف مصادرنا.
وارتباطا بذات الموضوع انتفض بعض الحاضرين وعلى رأسهم خليل بولحسن القادم من البيجيدي ،نحو حزب الاستقلال،مؤيدا طرح ابدوح،الساعي لدعم ومساندة ترشيح المنصوي،لقيادة الأغلبية. مماجعله يدخل في مشادات كلامية مع بيطاري،ورفاقه الفائزين بمقاطعة مراكش المدينة.
ويذكر ان الاجتماع التنسيقي المذكور حضره الى جانب الاستقلاليين المذكورين،عبد العزيزابوسعيد وكيل لائحة الميزان بالنخيل،وعبد الصادق بيطاري وكيل لائحة مراكش المدينة،وخليل بولحسن ووفتح الله هاني عن مقاطعة جليز،وعبد المجيد الدمناتي وكيل لائحة المنارة،
فيما لوحظ غياب مفتشو حزب الاستقلال الثلاثة بمراكش الكبرى، ويتعلق والكاتب الإقليمي للحزب بذات المدينة محمد مبتهج، والمنسق المحلي للحزب بمراكش الكبرى،يونس بوسكسو.
وفي نفس السياق لم يستبعد الملاحظون ان تتطور هذ الخلافات الداخلية داخل البيت الاستقلالي،حول تأييد المنصوري للعمودية، وحول توزيع التفويضات والمهام،خاصة بعد شيوع اخبار تفيد بان ابدوح،يسير في اتجاه منح تفويض لنجلته ملاك ابدوح كنائبة لعمدة المدينة،ودعم عبد المجيد الدمناتي للوصول الى قيادة مقاطعة المنارة،ناهيك عن وعود انتخابيةمن حزب البام بمدينة مراكش، باسناد مهام تمثيلية اخرى لوجوه الاستقلالية التي تسبح في فلك ابدوح،بمجلس عمالة مراكش ومجلس الجهة،وهي الوعود التي اتفق الطرفان على عدم الإفصاح عنها الابعد تشكيل المكتب المسير لمجلس المدينة.حسب ما صرحت به مصادر مطلعة بالشان الانتخابي لمدينة مراكش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.