( افهم تحماق ) باميو اقليم الرحامنة ومنتخبون من أحزاب أخرى يفتحون النار على عبد اللطيف وهبي ويطالبونه بالاعتذار لحميد نرجس كرمز رحماني بالمنطقة.

0 338

محمد الشيشاوي

 

في تطور متسارع لمستجدات الساحة السياسية والحزبية باقليم الرحامنة،اصدرت مجموعة من المناضلين والمنتخبين ،من بينهم برلمانيون ورؤساء بلديات حضرية ،وجماعات قروية،بلاغا الى الراي العام المحلي بالرحامنة،وجهت نسخة منه الى الامانة العامة لحزب الاصالة والمعاصرة،بالرباط، توصلت “كلامكم” بنسخة منه ،فتحوا من خلاله النار على رئيسهم ،عبد اللطيف وهبي الامين العام لذات الحزب،كما استغربوا من التصريحات التي أدلى بها الأمين العام للحزب بالندوة المنظمة بمؤسسة الفقيه التطواني، والتي ألقى فيها بجزء من أزمته على حميد نرجس.

وندد الموقعون بمضامين تصريحات الأمين العام للحزب، وما رافقها من استصغار و استهتار بساكنة الرحامنة، ومن تجريح سخيف بحميد نرجس: “الذي هو في نفس الوقت واحد من أبناء المنطقة الشرفاء، و أحد أبرز الفاعلين السياسيين و التنمويين الذين كرسوا جهدهم ووقتهم و كفاءتهم لخدمة هذه المنطقة التي لا يمكن أن تتنكر أبدا لأبنائها البررة”. كما عبر الموقعون عن اعتزازهمبما وصفوه ب( بالتجربة التنموية التي عرفتها منطقة الرحامنة بدءا من سنة 2007، و”التي كان حميد نرجس واحدا من الفاعلين البارزين في الفريق الذي قاد التجربة”.) كما اشار البلاغ إلى أن الرحامنة هي منطلق ومهد حزب الأصالة والمعاصرة، ، وهي الحقيقة التي تجاهلها الامين العام للحزب،دون اخذها بالحسبان،
وفي نفس السياق طالب الموقعون على البلاغ من زعيم حزب التراكتور،بالاعتذار لحميد نرجس،بشكل رسمي،حفاظا على موقعه الاجتماعي وشخصيته الاعتبارية،وبالتالي ،تجديد الثقة فيه ،وتزكيته كوكيل للائحة حزب البام بالدائرة التشريعية الرحامنة،برسم الاستحقافات البرلمانية والتي ستجري اطوارها في شهر شتنبر من صيف السنة الجارية.
ويذكر ان البلاغ الاستنكاري المذكور،يوجد من بين الموقعين عليه،اسماء ووجوه منتخبة،من احزاب اخرى كالاستقلال،والتجمع الوطني للاحرار،والغريم التقليدي لحزب البام العدالة والتنمية،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.