أنصار حميد نرجس بالرحامنة يتوعدون باكتساح الدائرة التشريعية الرحامنة.

0 646

بنجرير:رشيد المازوني

تنفس أنصار حميد نرجس المثير للجدل ،الصعداء بعد تزكيته من طرف نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية،
وبحسب مصادر موثوقة من داخل حزب الكتاب بالرحامنة، فقد توعد نرجس ومناضلي ومناضلات التقدم والاشتراكية، والملتحقون الجدد بحزب نبيل بنعبد الله الغاضبون من حزب التراكتور،خصومهم بإكتساح الدائرة التشريعية الرحامنة،حيث استغل انصار نرجس تعاطف شرائح اجتماعية عريضة، والتي عززت موقف هذا الاخير، واكسبته شعبية كبيرة،لاسيما بالرحامنة الشمالية والجنوبية، فيما أفادت مصادرنا ان منطقة البريكيين التي ينحدر منها حميد نرجس، تقود حملة دعائية واسعة بالاسواق الاسبوعية، وبالدوائر الانتخابية، لحشد الدعم والمساندة لما وصفته مصادرنا ب(ولد القبيلة،).

وفي نفس السياق انخرط قياديو حزب الكتاب بمدينة بنجرير،في التعريف بالانجازات التي قام بها نرجس سابقا،على راس مجلس جهة مراكش اسفي،وبمجلس النواب،مما عزز علاقته المثينة مع مختلف الشرائح الاجتماعية بالإقليم بالإضافة، للاحترام الذي يحظى به من طرف نخب الإقليم ومجتمعه المدني، المتمثل في الجمعيات والتعاونيات. وحسب متتبعين للشأن السياسي بالإقليم, فإن صيف هذه السنة سيكون ساخنا،خلال الانتخابات البرلمانية والجماعية المقبلة. مما ينبئ بصراع انتخابي قوي خاصة ،لاسيما مع مرشحي الأحزاب السياسية الغريمة،وفي مقدمتها حزبي البام والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،التي يسعى انصار نرجس الى رد الصاع صاعين،لهما،اثرانقلابها على نرجس،ونكث وعدهما السابق بتزكيته لخوض غمار الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.