انتخاب روماريو سيناتوراً لمدينة ريودي جانيرو

اُنتخب المهاجم السابق للمنتخب البرازيلي روماريو، سيناتوراً لمدينة ريو دي جانيرو، حيث تقدم بفارق مريح عن أقرب منافسيه، ليحقق مجداً في عالم السياسة بعد أمجاده في كرة القدم.

بعدما صال وجال في ملاعب كرة القدم، ونال الكثير من التتويجات مع الفرق التي حمل ألوانها، فضلاً عن تتويجه مع المنتخب البرازيلي بلقب كأس العالم سنة 1994، استطاع النجم البرازيلي السابق، روماريو دي سوزا فاريا أن يفوز في التصويت الخاص باختيار سيناتور جديد لمدينة ريو دي جانيرو.

وينتمي روماريو للحزب الاشتراكي، وقد نال حوالي 39ر63 بالمئة من الأصوات، ليتجاوز بسهولة منافسه عن الحزب الديمقراطي سيزار مايا، أحد أبرز الوجوه السياسية في المدينة، والذي لم يحصل سوى على 5ر20 في المئة.

وقد انضم روماريو، نجم فريق برشلونة سابقاً، إلى الحزب الاشتراكي البرازيلي سنة 2009، واستطاع بعدها بسنة واحدة، من أن يُنتخب نائباً في مجلس النواب الاتحادي، حيث تميّز في عمله، قبل أن يقنع سكان ريو دجي جانيرو بانتخابه سيناتوراً.

ومن المواقف القوية التي عبّر عنها روماريو في الآونة الأخيرة، انتقاده لصرف مبالغ طائلة على تشييد ملاعب جديدة بالبرازيل استعداداً لتنظيم بطولة كأس العالم التي فاز بها منتخب ألمانيا، بل وكان من المعارضين الأشداء لتنظيم هذا الحدث، بسبب ما اعتبره وضعاً اقتصادياً صعباً لا يتيح استضافة بطولة من هذا الحجم.

إ.ع/ ع.غ (د ب أ / أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *