صور وفيديو. هذه هي أهداف شراكة غرفة الصناعة والخدمات بمراكش والتجاري وفا بنك

0 155

كلامكم

 وقعت غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمراكش آسفي ومجموعة التجاري وفا بنك، يوم أمس الأربعاء بمراكش، اتفاقية شراكة ترمي إلى النهوض بروح المقاولة ودعم التجار والمقاولات الصغيرة جدا في نموها.

وتهدف هذه الاتفاقية، الموقعة بين رئيس الغرفة محمد فضلام والمدير التنفيذي لمجموعة التجاري وفا بنك بجهات مراكش وبني ملال وتافيلالت،  محمد كريم الشرايبي، إلى تنزيل شراكة من شأنها تقوية مساهمة الطرفين في النهوض بوضعية التجار والمقاولات الصغيرة جدا المتضررة من الأزمة الصحية والاقتصادية.

وفي هذا السياق، قال فضلام أن هذه الاتفاقية تروم خلق تعاون وشراكة بين المؤسستين بغية المساهمة في تفعيل آلية دعم المقاولات الجهوية لتذليل الصعوبات التي تعترض المقاولات سواء الناشئة أو التي ترمي إلى إعادة تقويتها وتحسين خدماتها للرفع من مردوديتها حتى تساهم بفعالية كبيرة في الاقتصاد الجهوي والوطني.

وأكد فضلام، في تصريح لكلامكم أن هذه الشراكة تندرج أيضا في إطار الجهود الرامية إلى مواكبة الشباب المقاول وحاملي المشاريع من أجل المساهمة في التنمية الجهوية، مبرزا الدور الذي يضطلع به التجار والمقاولات الصغرى في النسيج الاقتصادي الجهوي والوطني.

من نفس الإطار أوضح الشرايبي، في تصريح لكلامكم إلى أن هذه الاتفاقية “تأتي في ظل ظرفية صحية واقتصادية صعبة، مست بشكل خاص التجار والمقاولات الصغيرة جدا.

وأبرز  المتحدث نفسه “قدمنا حلولا مالية وغير مالية لتمكين التجار والمقاولات الصغيرة جدا من مواصلة أنشطتها، نظرا لدورهم في خلق فرص الشغل والتنمية السوسيو-اقتصادية”.

وترمي هذه الاتفاقية، إلى إضطلاع غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمراكش آسفي بدور الوسيط بين التجار وفا بنك والتجار والمقاولات الصغيرة جدا المستفيدة من الحلول المالية وغير المالية للمواكبة.

كما  تلتزم مجموعة التجاري وفابنك بوضع عروض وخدمات ملائمة رهن إشارة الفئة المستهدفة، واقتراح منظومة للمواكبة خاصة ومجانية، حضورية أو عن بعد، لفائدة التجار والمقاولات الصغيرة جدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.