أمزازي يدشن ثانوية تأهيلية بجماعة أقرمود بالصويرة

0 80

 

جماعة أقرمود (إقليم الصويرة)- جرى يوم أمس الجمعة، بجماعة أقرمود بإقليم الصويرة، تدشين ثانوية عمر الخيام التأهيلية، وذلك في إطار تطوير وتنويع العرض المدرسي وتحقيق إلزامية الولوج للتعليم بالإقليم.

وهكذا، أشرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، مرفوقا بعامل الإقليم، السيد عادل المالكي، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش آسفي، مولاي أحمد الكريمي، على تدشين هذه المنشأة التعليمية التي شيدت على امتداد 18 شهرا، بمبلغ إجمالي يقدر بـ15 مليون و988 ألف و488 درهما.

وتضم هذه المؤسسة التعليمية 11 قاعة للدراسة العامة و4 قاعات للدراسة العلمية وقاعتين للدراسة المتخصصة، وقاعة متعددة التخصصات، وقاعة للمعلوميات وخزانة وقاعة متعددة الوسائط وفضاء للإعلام والمساعدة على التوجيه.

كما تضم الثانوية، التي يتابع فيها 329 تلميذا من ضمنهم 155 تلميذة دراستهم برسم الموسم الحالي، مرافق إدارية خاصة بمدير المؤسسة والأطر التربوية وقاعة للأرشيف وعيادة طبية وملعبا، إلى جانب داخلية بطاقة استيعابية تصل إلى 160 سريرا.

وبالمناسبة، أوضح السيد أمزازي، في تصريح للصحافة، أن افتتاح هذه المؤسسة التعليمية يندرج في إطار الجهود التي توليها الوزارة لتعميم التمدرس بالعالم القروي، إذ ستمكن هذه المنشأة من استقطاب عدد من التلاميذ، لاسيما الجماعات المجاورة لزاوية بن حميدة.

من جانبه، أكد المدير الإقليمي للوزارة، السيد نور الدين العوفي الغزاوي، في تصريح مماثل، أن تدشين هذه الثانوية يأتي ضمن الرفع من العرض التربوي الذي يعرفه الإقليم، بشكل يمكن من توسيع تغطية الجماعات المحلية من حيث المؤسسات والتغلب على الاكتظاظ داخل الأقسام.

واستنادا إلى معطيات للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة، فقد تمت برمجة بناء 16 مؤسسة تعليمية بين 2021 و2023 على صعيد الإقليم، وتشييد 11 داخلية، وتوسعة 306 مؤسسات تعليمية، وتوسيع 11 داخلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.