قلعة السراغنة. نور الدين آيت الحاج يترأس أشغال مجموعة الجماعات “التضامن”

0 81

 

قلعة السراغنة- عقدت مجموعة الجماعات الترابية المسماة “التضامن” بقلعة السراغنة، أول أمس الجمعة بمقر عمالة الإقليم، دورة استثنائية تميزت، على الخصوص، بالمصادقة على مشروع الميزانية برسم السنة المالية 2021.

وخلال هذه الدورة، التي ترأسها نور الدين آيت الحاج بحضور عامل الإقليم  هشام السماحي، صادقت مجموعة “التضامن” المحدثة لإنجاز وتدبير مركز إقليمي لطمر النفايات بالإقليم، على مشروع ميزانية السنة المقبلة، والتي تبلغ حوالي 49 مليون درهم.

كما تميزت أشغال هذه الدورة بعرض لممثل مكتب الدراسات المعني بدراسة الجدوى، استعرض فيه مجموع المراحل الخاصة لإنجاز مشروع المطرح الإقليمي، الذي سينجز بجماعة الفرائطة على مساحة تبلغ حوالي 74 هكتارا.

وفي كلمة بالمناسبة، ذكر عامل الإقليم بأن إنجاز هذا المطرح الإقليمي يندرج في إطار تنزيل الاتفاقية الإطار للمخطط المديري الإقليمي لتدبير مركز طمر النفايات المنزلية والنفايات المماثلة لها لفائدة مختلف الجماعات الترابية، في أفق القضاء على المطارح العشوائية والثلوت البيئي بالإقليم.

وشدد  السماحي على “ضرورة إخراج هذا المشروع البيئي إلى حيز الوجود خلال السنة المقبلة على أبعد تقدير، نظرا لخطورة مخلفات النفايات على المحيط الإيكولوجي والبيئي والسكاني، خصوصا وأن بعض المطارح أصبحت غير قادرة على استيعاب الكم الهائل من النفايات”.

وقدم عامل الإقليم بالمناسبة، بعض الجوانب التقنية التي يتعين أخذها بعين الاعتبار في إنجاز مركز طمر النفايات، داعيا جميع الجماعات الترابية إلى الانخراط، بكل مسؤولية، في تجاوز “المشاكل والعراقيل” التي تعيق تنزيل هذا المشروع الحيوي بالنسبة للإقليم.

يذكر أن السلطات الإقليمية بقلعة السراغنة، كثفت مؤخرا، من تحركاتها قصد الدفع باتجاه إخراج مشروع المطرح الإقليمي إلى حيز الوجود، واستكمال الدراسات التقنية والمالية للمشروع.

ويأتي إنجاز هذا المطرح الاقليمي للنفايات المنزلية والنفايات المماثلة بشراكة مع قطاع البيئة ووزارة الداخلية، إذ ستستفيد من خدماته جميع الجماعات الحضرية والقروية بالإقليم على المدى القريب والمتوسط، وسيعنى بمعالجة النفايات الصلبة وإعادة تدويرها دون إلحاق ضرر بالبيئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.