الناقد والمترجم محمد آيت العميم: وزارة الثقافة غبية لأن الدعم لا ينبغي أن يكون في مرحلة تمر منها البلاد بأزمة خانقة بسبب جائحة “كوفيدـ 19”

0 289

أثار قرار وزارة الثقافة، القاضي بتخصيص مليار و400 مليون سنتيم كمنح دعم للفنانين المغاربة، غضبا عارما واستياء شديدا على منصات التواصل الاجتماعي ولدى فنانين ومثقفين ومهنيين بقطاع الصحة.

الكاتب والناقد والمترجم محمد آيت العميم أكد “أن الفنان ينبغي أن يدعم بشكل عقلاني وحكيم، لأن الفن مهم للمجتمع شأنه شأن التعليم والصحة والأمن والصحافة؛ لكن يلزم اعتماد معايير شفافة في ذلك، والدفاع عن حق كل فنان يعيش وضعا صعبا للحصول على دعم مستحق لمشاريعه الفنية إن لم تكن لديه مداخيل أخرى.

وأضاف آيت العميم، في تصريح لهسبريس، قائلا إن “وزارة الثقافة غبية، لأن الدعم لا ينبغي أن يكون في مرحلة تمر منها البلاد بأزمة خانقة، بسبب جائحة وباء “كوفيدـ 19” كقوة قاهرة، وإن كان ولا بد فيجب أن يستفيد منه جميع الفنانين بدون استثناء، ولا يمكن حرمان أنواع عديدة من الفنون الجميلة، خاصة في هذه الظرفية الصعبة”، لافتا في هذا الصدد إلى أن “قطاع الثقافة والفن يضم أشكالا ثقافية وفنية متنوعة، ولا ينحصر في مجال الغناء فقط؛ فهناك الفنان الشعبي ومنشطو الحلقة الذين تضرروا بشكل كبير. أما المستفيدون فهم في غنى عن هذا الدعم؛ لأنهم يحيون حفلات بأسعار غالية”.

الكاتب والناقد والمترجم ذاته استطرد قائلا: “باستثناء نعمان لحلو، فإن الباقي نكرات لا تستحق الدعم”، منبها إلى أن “من يجب أن يستفيد من الدعم هم “جنود البذلة البيضاء”، الذين يواجهون العدوى وضحوا من أجل مواجهة الجائحة؛ ومنهم من قضى نحبه، ومنهم من لا يزال يقاوم بوسائل بسيطة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.