احتجاج على شركات مقالع الرمال بشيشاوة

0 288

سمية العابر 

 هددت جمعيات المجتمع المدني بجماعة المزوضية  بشيشاوة، بتنظيم مسيرة في اتجاه ولاية جهة مراكش آسفي يوم الإثنين المقبل 28 شتنبر الجاري، احتجاجا على ما وصفوه  بالإستغلال المفرط لمقدرات واد تانسيفت من طرف شركة مستغلة للمقالع، واستنزافها للفرشة المائية وتهديد المعيش اليومي لساكنة فرقة المصابيح- بحسب رسالة موجهة إلى والي جهة مراكش آسفي-. 

وأكد المحتجون في رسالتهم ( توصلت كلامكم بنسخة منها)، أن المسيرة ستنطلق من دوار الكوارة بلحسن مرورا بجماعة سيد الزوين والطريق الوطنية رقم 8 وصولا إلى مقر ولاية جهة مراكش آسفي.

وأضافت رسالة  الجمعيات ، أن الفاعل ن الجمعويون تفاجؤوا يوم 22 شتنبر الجاري، بتدخل عناصر  الدرك الملكي  على متن شاحنات الشركة موضوع الشكايات لترهيب الفلاحين بمطاردات هوليودية ومصادرة آلياتهم الفلاحية ودراجات نارية وهواتف نقالة دون مسوغ  قانوني.

وأشارت الرسالة إن هذا التدخل الأمني للدرك ، جاء بعد أيام من إيفاد لجنة للوقوف على الخروقات المذكورة، حيث سبق أن تقدمت كل من جمعية الجوادرة للتنمية والتضامن، والجمعية الإدريسية للتنمية والتضامن وجمعية التواصل لذوي الاحتياجات الخاصة بشكايات ضد الشركة المستغلة للمقالع بشأن الإستغلال المفرط لمقدرات واد تانسيفت.

ويذكر أن  سكان دوار «كوارا بلحسن» والدواوير المجاورة له، نظموا سابقا وقفة احتجاجية بالطريق الرابطة بين واد تانسيفت وجماعة سيدي الزوين، احتجاجا على ما أسموه «استغلال شركة لأحد المقالع دون أي عائد على السكان».

وامتدت الوقفة الاحتجاجية التي تسببت في قطع الطريق في وجه شاحنات الشركة لأزيد من سبع ساعات، إلى أن تدخل رئيس جماعة المزوضية بمعية السلطات المحلية في شخص قائد قيادة مزوضية والدرك الملكي لشيشاوة، إذ تم إقناع المحتجين بضرورة السماح لشاحنات الشركة بالمرور مع فتح حوار يوم الاثنين المقبل بحضور ممثل الشركة والسكان وفعاليات المجتمع المدني ورئيس الجماعة ونوابه برعاية من السلطات المحلية.  ويروم هذا الاجتماع الوصول إلى تسوية للمطالب المعقولة التي يمكن تلبيتها في إطار حسن الجوار بين الشركة والسكان من خلال إصلاح بعض الطرق والمساجد وحفر بئر لتوفير الماء الصالح للشرب بدوار الكوارا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.