قائد قيادة ويركان يزيل معالم حزب الحمامة بجماعة إمكدال و تجمعيون يعتبرون ذلك هجوما صريحا على حزب أخنوش بالحوز

0 205

قامت السلطة المحلية بقيادة ويركان، عصر يومه الثلاثاء 22 شتنبر الجاري، بإزلة واجهة مقر فرع حزب التجمع الوطني للأحرار بجماعة إمكدال، بحيث أقدمت على صباغة الواجهة الزرقاء باللون الأسود مزيلة كل ما يشير للحزب.

و برر مصدر جماعي بأن القرار جاء كون البناية التي أقيم بها الفرع  صدر حكم نهائي بهدمها لمخالفتها مقتضيات قانون التعمير و البناء، مضيفا بان قائد قيادة ويركان سبق له تحرير محضر يتضمن جميع هذه المخالفات قبل أن يحيلها، بصفته ضابطا للشرطة القضائية، على انظار العدالة التي قضت في حكم نهائي بهدم البناية التي تتضمن 12 دكانا على الطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين الحوز و تارودانت، و التي تعود ملكيتها لأحمد إدعلي المنسق المحلي لحزب الحمامة بجماعة إمكدال.

من جهة أخرى، تسود حالة من الغضب الشديد بين تجمعيي إقليم الحوز الذين اعتبروا إقدام قائد قيادة ويركان على صباغة واجهة مقرهم بإمكدال إهانة مباشرة للحزب و إستهدافا صريحا له و تضييقا على مناضليه.

قيادي بالحزب، كشف للجريدة بان السلطة المحلية بإقدامها على طمس معالم حزب الحمامة بإمكدال تسيء لحياد وزارة الداخلية و تقف موقفا عدائيا ضد الحزب الذي يقوده عزيز أخنوش، مشيرا بان الواقعة لن تمر مرور الكرام بالنظر لوقتها و رمزيتها.

و أضاف ذات المصدر، بان الحزب مع القانون و ليس ضده، معتبرا أن قائد قيادة ويركان كان عليه هدم البناية إذا كانت فعلا مخالفة لقوانين البناء و التعمير و ليس تلطيخ مقر الحزب بإمكدال و إزالة معالمه و ترك البناية قائمة على عروشها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.