اللجنة الأمنية المختلطة تسحب رخصا جديدة لملاهي وفنادق ومطاعم لبيع الخمور بمراكش والعملية مستمرة

يوتبر مغربي مقيم بالامارات يقول أن العملية استثنت أحد الأباطرة في بيع الخمور بمراكش

0 463

مقدام عبد الهادي

كشفت مصادر عليمة لكلامكم، ان اجتماعا عقد أمس السبت بمقر ولاية أمن مراكش، جمع قيادات أمنية بمراكش إلى جانب المسؤولين الامنيين عن المرافق العمومية بمراكش. وقالت أن هذا الاجتماع أسفر عن إصدار قرارات بسحب رخصا جديدة خاصة لبعض الملاهي الليلية وفنادق ومحلات ومطاعم لبيع الخمور،  تم رصد مخالفات تنظيمية وقانونية بداخلها.

وأكدت ذات المصادر أن هذا الاجتماع الامني تزامن مع نشر أحد اليوتبر يدعى ولد الشاوي من دبي بدولة الامارات العربية، أحد الفيديوهات  نشر على مواقع التواصل الاجتماعي الوات ساب ذكر فيها اسم أحد أصحاب الملاهي الليلية بمراكش معروف – قال انه استثني من قرار عملية المراقبة واجراءات التقنين التي باشرتها لجنة امنية مختلطة- إلى جانب أنه ذكر بعض الأسماء الأخرى المتورطة في هذه القضية.

ويأتي نشر هذا الفيديو المذكور،  في وقت لازالت عمليات المراقبة وإجراءات التقنين للجنة الأمنية المختلطة المذكورة متواصلة ومستمرة في حصد المخالفين للقوانين التنظيمية العديد من المطاعم المصنفة ومستودعات خاصة بتخزين المشروبات الكحولية بمدينة مراكش، حيث أسفرت هذه العمليات أزيد من 21 محلا وفندقا إلى حدود الأن.

وكانت عمليات المراقبة وإجراءات التقنين التي باشرتها لجنة أمنية مختلطة، تضم ممثلين عن المصالح المركزية للأمن الوطني وولاية أمن مراكش،  يومي 11 و12 شتنبر الجاري، عن رصد مجموعة من المخالفات التنظيمية والقانونية داخل العديد من المطاعم المصنفة ومستودعات خاصة بتخزين المشروبات الكحولية بمدينة مراكش، كما مكنت أيضا من ضبط كميات مهمة من المشروبات الكحولية المهربة، وأخرى منتهية الصلاحية، وكميات أخرى تم التلاعب بها للتنصل من المستحقات الجمركية والضريبية.
وقد تم القيام بعمليات المراقبة التي شملت مستودعات الخمور والمشروبات الممزوجة بالكحول بتنسيق تام مع مصالح الجمارك والضرائب غير المباشرة، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وذلك للتحقق من الوضعية الجمركية للمشروبات الكحولية الممزوجة، ومدى استيفائها لمعايير السلامة الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.