فضيحة: حارس الدراجات ينوب عن موظفي تعاضدية التعليم بمراكش في استقبال الملفات المرضية لمنخرطي التعاضدية.

5 2٬115

المراسل النقابي

لاحديث داخل اوساط منخرطي التعاضدية العامة لموظفي وزارة التربية الوطنية من المزاولين والمتقاعدين ، بمدينة مراكش، هذه الايام ،إلا عن ما وصفوه ب(التسيب والحكرة)التي يعامل بها موظفو وموظفات وزارة التربية الوطنية، ومتقاعديها.من من من طرف من اوكلت لهم مهام تدبير الشان الاداري والتعاضدي بمدينة مراكش،بعدما تنصلوا من مسؤولياتهم الادارية،في خرق سافر للقانون المنظم للشان التعاضدي ولقانون الشغل.ليقوموا بتكليف حارس للدراجات العادية والنارية،المرابط بباب التعاضدية بمنطقة جليز لاستقبال الملفات المرضية للمنخرطين والمنخرطات.دون اخضاعها للتمحيص وبالتالي تسليم وصولات تثبت تسجيلها بالموقع الالكتروني للتعاضدية.
وبحسب مصادر موثوقة من اوساط منخرطي التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية بمدينة مراكش،فمنذ اعفاء الكاتب الجهوي السابق للتعاضدية،بقرار من المجلس الاداري للتعاضدية،الذي يراسه قيادي نقابي من نقابة الميلودي موخاريق الامين العام للاتحاد المغربي للشغل،لاسباب ظلت مجهولة دون ابلاغ منخرطي ومنخرطات التعاضدية بالاسباب والنتائج،ظلت تعاضدية مراكش ،حالة استثنائية،بالتظر للكم الهائل من المشاكل والملفات المرضية التي ترد عليها،من ستة مدن واقاليم بالجهة،وهي مراكش الحوز ،الرحامنة ،شيشاوة،قلعة السراغنة،واليوسفية،ومع ذلك لم يكلف رئيس التعاضدية نفسه لتعيين مسؤول جهوي جديد ،على راس تعاضدية التعليم بمراكش،والذي ظل منصبه الاداري شاغرا منذ ازيد من سنة ونيف.
الى ذلك عبر العديد من المنخرطين عن تخوفهم عن مصير الملفات المرضية المودعة عن طريق الحارس المذكور، والتي تتضمن مصاريف مالية تتراوح بين 10الاف و20الف درهم،تهم عمليات جراحية وامراض مزمنة،ومستعصية ،مع العلم انهم اودعوا ملفاتهم لدى الشخص المذكور الذي لايرتبط باية علاقة تعاقدية ،اوعلاقة شغل مع التعاضدية، ولم يتوصلوا باية وثيقة ادارية تثبت ايداع ملفاتهم المرضية لدى ادارة المؤسسة.

5 تعليقات
  1. Hou يقول

    مراسل نقابي ؟ لو كنت اسم و مسمى فالتضع اسمك

    1. جواب يقول

      ماذا يهمك ان يضع اسمه من غيره؟ المهم ان الخبر صحيح و أن محاسبة كل مسؤول عن تلك الوضعية أمر ضروري…

  2. Hou يقول

    جوابا على صاحب المقال ، مصير الملفات ،
    ستدخل الى الموقع و ستجدوها سواء كانت في طور العلاج ،
    او في المراقبة الطبية او مرجوعة ههههههههه

  3. عمر يقول

    هذا صحيح، نضع ملفاتنا و نذهب تاركينها بلا ضمان !!!
    و أكثر من ذلك العديد من المرتفقين يريدون تسلم بطاقاتهم منذ عدة شهور بدون جدوى و لا يمكن تسليم الوثائق التي تنقص الملفات المرجوعة …
    لماذا جميع الإدارات استانفت عملها بشكل عادي تقريبا إلا تعاضدية التعليم ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

  4. عبد المجيد يقول

    يجب على هؤلاء تحمل مسؤولياتهم كاملة.على الاقل ان يتواجد موظف مسؤول لاستقبال الملفات مقابل وصل ولو بسيط يطمءن به الواردين على ملفاتهم.
    وللاماتة فقد وضعت شخصيا ملفين صحيين وتتبعتهما في الموقع فوجدت انهما في طور المعالجة ولم يضيعا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.