في أسبوع واحد.. عدم إرتداء الكمامة يقود أزيد من 300 شخص بإقليم الحوز إلى الاعتقال

0 238

بعد بلاغ وزارة الداخلية الذي أكد أن وضع الكمامة واجب وإجباري بالنسبة لجميع الأشخاص من أجل التنقل خارج مقرات سكناهم، قامت مصالح الدرك الملكي بالحوز، بحملة واسعة شملت جميع الجماعات الترابية بالإقليم أسفرت عن اعتقال عدد من المخالفين للإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي إطار الحملة المذكورة تم توقيف أزيد من 300 شخص في أسبوع واحد بالعديد من الجماعات الترابية بالحوز لعدم ارتدائهم الكمامة الواقية، حيت سيتعرضون للعقوبات المنصوص عليها في المادة الرابعة من المرسوم بقانون رقم 2.20.292 ، والتي تنص على عقوبة “الحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر وبغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد”.

وكان بلاغ الداخلية المذكور قد أكد على أن السلطات العمومية تشدد على تصميمها الثابت على التطبيق الصارم للضوابط الإجبارية حيث لن تتوانى بكل حزم ومسؤولية، عن توقيع العقوبات القانونية المنصوص عليها في حق كل من ثبت إخلاله بإلزامية وضع الكمامة الواقية وتهديده للأمن الصحي والنظام العام.

وأوضح المصدر نفسه أن هذا الإجراء من منطلق الحرص الثابت والمتواصل على صيانة صحة وسلامة المواطنات والمواطنين وبغاية تفعيل كافة التدابير والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد-19) وتطويق رقعة انتشاره، أمام تسجيل تهاون وتراخي بعض الأفراد في التقيد بالضوابط الإجبارية المقررة لهذه الغاية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.