للأسف.. فيروس كورونا يقتل شخصا ثانيا من بلدية أمزميز

0 141

لقي شخص ينحدر من حي أمدل التابع لبلدية أمزميز، يوم السبت ثامن غشت الجاري، مصرعه متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد، بعد قضاء عدة أيام من العلاج بقسم الإنعاش بالمستشفى الجماعي محمد السادس بمراكش.

و للإشارة، فالهالك هو حالة الوفاة الثانية المسجلة بأمزميز، بعدما لقي شخص يعمل مياوما ببلدية أمزميز قد لقي مصرعه يوم الخميس ثلاثين يوليوز الماضي، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أكدته التحاليل المخبرية التي تم إخضاعها له.

من جهة اخرى، تهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.