بعد قضائه ثلاث سنوات في السجن.. الصحافي حميد المهدوي يعانق الحرية

0 275

غادر في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، الصحافي حميد المهدوي، أسوار سجن تيفلت 2، بعد انقضاء مدة محكوميته المحددة في ثلاث سنوات، على خلفية متابعته بتهم جنائية.

وعانق المهداوي، مؤسس موقع بديل الإخباري المتوقف، الحرية بعد ثلاث سنوات من الاعتقال، قضى منها جزءا هاما من بسجن تيفلت 2، ووجد في استقباله صباح اليوم، زوجته بشرى الخونشافي وأبناءه، ولفيفا من الصحافيين والحقوقيين.

وكانت محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، قد أيدت، بتاريخ 6 أبريل 2019، الحكم الابتدائي الصادر في حق المهداوي، على خلفية “حراك الريف”، والقاضي بسجنه 3 سنوات نافذة، بتهمة “عدم التبليغ عن جناية المس بأمن وسلامة الدولة” وهي التهم، التي ظل ينفيها جملة وتفصيلا. حسب موقع اليوم 24.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.