” ملحمة الأمل”..تحفة فنية رائعة من إبداع أسرة التربية والتكوين

0 640

كلامكم

انجزت وزارة التربية الوطنية  عملا ثقافيا وفنيا متميزا، بادارة وإشراف تربوي  أكاديمية التربية الوطنية بجهة مراكش آسفي  جمع في أداءه تلميذات وتلاميذ وأستاذات وأساتذة ومفتشي ومفتشات مادة التربية الموسيقية،  ليصدحوا بأصواتهم في فضاءات مملوءة بالإبداع الهادفة لخدمة الانسان والمجتمع في كل مكان .

وتعد هذه المحلمة تحفة فنية رائعة من ابداع أسرة التربية والتكوين، إذ تكشف تعطينا منظومتنا التربوية مؤشرات الفخر والاعتزاز بالانتماء اليها.كما أن بلدنا وهو يبصم على الأشواط الاخيرة من الانتصار على جائحة كورونا، قدمت وزارة أمزازي  لكل المغاربة هدية فنية ابدعتها انامل وحناجر اطرنا التربوية وتلاميذنا من مختلف الاكاديميات. هذه الملحمة لخصت ملحمة اكبر وهي نجاحنا جميعا في تنفيذ الحجر الصحي والابداع من داخله ،تربويا ومهنيا وفنيا.

وجاء الانجاز الثقافي والفني الجديد الذي يتحدث عن صورة المجتمع المغربي في زمن الوباء كورونا ومخاطبة الجميع بضرورة الالتزام بالتوجيهات والقرارات التي تتعلق بالوقاية من هذا الفيروس اللعين بعد توضيح خطورته على الانسان في كل مكان وماهي الامور التي يراعيها لمجابهة ومواجهة فيروس كورونا والتغلب عليه وأن الأزمة ستنفرج قريبا وتعود الحياة كما كانت من قبل.

وقد تم إهداء هذه الملحمة عن بعد للوطن، وهي أيضا رسالة جمال  وقيم، كلمة وموسيقى وغناء، وتحية لبطولات شعب بأكلمه نسجها بناته وأبناؤه خلال تضحياتهم الجسام وتضامنهم النبيل معلنين انتصار الحياة على الجائحة.

 

حمل العمل الفني الراقي ايم ( ملحمة الأمل) وهو اوبريت قدم بأسلوب جماعي شارك فيه أزيد من 150 تلميذ وتلميذة الذين يمثلون عدة أكاديميات بربوع المملكة وبإشراف مولاي آحمد الكريمي مدير أكاديمية جهة مراكش آسفي.
(ملحمة الأمل ) من كلمات الشاعر اسماعيل ازويرق والحان وتوزبع  خالد البدوي وتصميم وإخراج محمد بديع البوسني ونفذ عن طريق التسجيل ( عن بعد ) حيث يقدم فقرته كل فنان لوحده وهندس الصوت و  المكساج – والماسترينج  رضى الإدريسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.